سلايدرمجتمع

حملة فيسبوكية لتطبيق عقوبة الإعدام والأعمال الشاقة في حق كل من يحمل السلاح الأبيض

*فلاش انفو 24/ سفيان الزراعي- صحفي متدرب*

أطلق مجموعة من الشباب المغاربة حملة فيسبوكية تروم الى معاقبة كل من يحمل السلاح الأبيض في الشاريع العام بالسجن المؤبد والأعمال الشاقة خاصة وان هذه الفئة حسب رواد الحملة باتت تشكل خطرا على امن وسلامة المواطنين.

وقد تزامنت هذه الحملة التي لقيت تجاوبا كبيرا من طرف مستعملي مواقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” مع الصدمة الكبيرة التي خلفتها جريمتان بشعتان في نفوس المغاربة مؤخرا .

الأولى ذهب ضحيتها الطفل رضا ، الذي تم اغتصابه وقتله بطريقة وحشية من طرف وحش آدمي من ذوي السوابق والمعروف بإسم “بيرو” رفقة شخصين أخرين شاركوا معه في الجريمة.

والثانية تتعلق بإعتداء جنسي وحشي على إمراة أفضى الى وفاتها بعدما استعمل الجاني قنينة زجاجية كبير قام بإيلاجها في دبر الضحية في مشهد مروع هز قلوب المغاربة، مما جعلهم يعبرون عن إستيائهم وغضبهم مطالبين بتنفيد عقوبة الإعدام في حق الجنات وفي حق كل من يهديد سلامات المواطنين ويعرضها للخطر بإستعمال السلاح الأبيض .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى