سلايدرسياسة

منصة ورزازات .. التصويت بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي في المؤتمر الوطني 11 لحزب الوردة.

صوت مؤتمرو ومؤتمرات حزب الوردة في المنصة الجهوية لمدينة ورزازات بالإجماع على المقرر التنظيمي للمؤتمر الوطني 11، والذي سينظم أطوار المؤتمر وسيحدد كيفية انتخاب الكاتب الأول وباقي الأجهزة التنظيمية.
كما تم التصويت بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي بعد عرضه للنقاش في عموم المنصات الجهوية.

وحسب تصريحات متفرقة فقد أشاد الحاضرون والحاضرات بالظروف التنظيمية في المنصة الجهوية لجهة درعة تافيلالت بمدينة ورزازات، حيث يسود النقاش الهادئ والديمقراطي بين المؤتمرين والمؤتمرات.

وانطلقت صباح اليوم الجمعة 28 يناير الجاري، أشغال المؤتمر الوطني 11 لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالمنصة الجهوية لجهة درعة تافيلالت في مدينة ورزازات.

وتوافد العشرات من المؤتمرين والمؤتمرات المنحدرين من أقاليم الجهة الخمسة لحضور المؤتمر الذي من أجنداته انتخاب الكاتب الأول وتجديد الهايكل التنظيمية للحزب.

وحضر المؤتمر بالإضافة إلى ذلك عبد الرحيم شهيد عضو المكتب السياسي للحزب ورئيس الفريق البرلماني، ومولاي اسماعيل العلاوي مستشار في مجلس المستشارين، والنائبة البرلمانية مجيدة شهيد، بالإضافة إلى العشرات من منتخبي الحزب من بينهم المدني شيخي رئيس المجلس الإقليمي لزاكورة.
ويأتي المؤتمر الوطني الحادي عشر لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية حضوريا وعن بعد لاحترام الإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من تفشي فيروس “كورونا”.

يذكر أن المؤتمر الوطني للحزب سيعرف حضور نحو 1400 مؤتمر ومؤتمرة ، في 11 نقطة جهوية للمؤتمر في مختلف ربوع التراب الوطني، وتمثيلية خاصة بالاتحاديين المقيمين بالمهجر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى