ثقافة وفنونسلايدرمجتمع

افتتاح مركز ثقافي جديد بمراكش يحمل اسم “النجوم”

*فلاش انفو 24*

 

وقعت مؤسسة الشركة العامة والشركة العامة بالمغرب، أخيرا بمراكش، اتفاقية شراكة مع مؤسسة “علي زاوا” بشأن افتتاح مركز ثقافي جديد يحمل اسم “النجوم” بالمدينة الحمراء.

ووقع هذه الاتفاقية السادة نبيل عيوش رئيس مؤسسة “علي زاوا” وفريديريك أوديا المدير العام لمجموعة الشركة العامة ورئيس مؤسسة الشركة العامة، وأحمد اليعقوبي رئيس مجلس إدارة الشركة العامة بالمغرب.

وتنص هذه الاتفاقية على تقديم الدعم المالي من قبل مؤسستي الشركة العامة والشركة العامة بالمغرب لافتتاح مركز ثقافي جديد “النجوم” بقلب مدينة مراكش على بعد بضعة أمتار من الساحة التاريخية جامع الفناء. ويتعلق الأمر بالمركز الخامس الذي تفتتحه مؤسسة “علي زاوا”.

فبعد الهجمات الشنيعة التي وقعت شهر ماي 2003 ، وانطلاقا من المعطى الذي يفيد أن الإقصاء الاجتماعي إلى جانب صعوبات الإدماج المهني التي يواجهها الشباب المنحدر من أوساط معوزة أو الأحياء الهامشية بالمدن الكبرى، الذي يساهم في تعميق الفوارق الاجتماعية والإحساس بالضياع، عملت مؤسسة “علي زاوا” من أجل إعادة ربط الشباب بمحيطهم الاجتماعي وإدماجهم المهني.

وتشكل المراكز السوسيو ثقافية للقرب فضاء يتيح للشباب إعادة ربط الصلة مع محيطهم وذلك من خلال منحهم سبلا ايجابية للتعبير والتعلم.

وتقترح هذه المراكز ، أيضا، عرضا مدرسيا موازيا ميسرا ، وبرمجة ثقافية متنوعة ومنفتحة على ثقافات العالم ، فضلا عن تكوينات في المهن الفنية والإبداعية.

ومن شأن هذه الأنشطة الفعلية والملموسة والمكثفة إشاعة قيم التسامح واحترام الآخر وتشجيع روح المبادرة والمقاولة لدى الشباب ، وتقوية مهاراتهم وقدراتهم لتسهيل اندماجهم المهني ودعم وإبراز المواهب المحلية.

فبالنسبة لمؤسسة الشركة العامة ، فإن هذا المشروع يندرج ضمن المبادئ التوجيهية لجهودها المبذولة من أجل الاندماج المهني والاندماج من خلال التعليم لاسيما عبر الممارسة الثقافية ويكرس إرادتها في تنزيل هذه الأنشطة بالمجالات الترابية.

أما بالنسبة للشركة العامة بالمغرب ، التي تكمل الدعم المالي المقدم لمؤسسة “علي زاوا” ، فإن الأمر يتعلق أيضا بدليل آخر على التزامها التضامني وانخراطها في المشاريع الرامية إلى مواكبة وتحقيق استقلالية الشباب المنحدرين من مختلف الأوساط ومن كافة مناطق المملكة.

وبالإضافة إلى الدعم المالي، ستقوم الشركة العامة بالمغرب بتنفيذ رعاية تتسم بالكفاءة ، داعية أطرها وموظفيها إلى التعبئة والانخراط في إطار تضامني في عمليات دعم تستهدف ، على الخصوص، التربية المالية أو القابلية للتشغيل.

ومن خلال هذا النشاط ، فإن مجموعة الشركة العامة والشركة العامة بالمغرب تجددان التأكيد على دورهما كفاعلين اجتماعيين ملتزمين بالتحولات الايجابية للمجتمعات من خلال مبادرات تجسد ثقتهما في المستقبل.

ونوه السيد أوديا ،بالتوقيع على هذه الاتفاقية، مؤكدا أن مؤسسة الشركة العامة ومجموعة الشركة العامة ملتزمتان بمساعدة ودعم الأشخاص في مسارهم المهني ومن أجل الولوج للثقافة.

وقال “لقد أعجبنا كثيرا بهذا المشروع لأن الثقافة تظل عنصرا أساسيا للاندماج المهني”، معربا عن قناعته بأن هذا المشروع سيحقق نجاحا كبيرا على غرار باقي المراكز بمدن أخرى بالمملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى