سلايدرمجتمع

خنيفرة : دركي ملحق بدرك البيئة بخنيفرة على وشك تصفية رئيس جمعية بيئية بسيارة المصلحة

فلاش انفو24/عبد العزيز احنو

تقدم رئيس جمعية الصيد والتنمية المستدامة والحفاظ على الحياة البرية بخنيفرة بشكاية إلى جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان الفرع الإقليمي بخنيفرة ، بخصوص الإعتداء الشنيع الذي تعرض له من طرف دركي ومحاولة قتله بسيارة المصلحة اليوم الأحد 23 يونيو 2019 ، بمنطقة اكلمام بعد الزوال ،بسبب منع أحد الدركيين برتبة آجودان من الصيد ببحيرة أكلمام ازيزا الممنوعة الصيد بها لمدة سنتين ، وبمجرد ما تعرف على هوية رئيس الجمعية الذي يعمل كحارس صيد متطوع ، حتى انهال عليه بوابل من السب والشتم له ولجميع العاملين بمصلحة المياه والغابات ( الفوريستيا ) محاولا استعمال الضرب بالأيدي لولا تدخل زميله الذي كان ينصحه بعدم القيام بذلك ، ورغم محاولة رئيس الجمعية التعامل بلطف وتذكيره بأن رئيسه زميل ويتعامل مع الجمعية في إطار القانون والإحترام ، إلا أن هذا الأخير استمر في السب وسب رئيس مصلحة الدرك البيئي المعروف بنزاهته واستقامته وحسن تعامله، ( سير تق… نتا وياه ) ، و حسب الشكاية ، وتصريح الضحية ، فإن الشكاية تمت بعدما طالب الدركي رئيس الجمعية ، التعامل مع زملائه الذين يصطادون رغم المنع بلطف والتعاضي، في تحد صارخ وخرق للقوانين المعمول بها لحماية المنظومة البيئية ، كما صرح رئيس الجمعية أن الدركي ذكره بأنه يقوم بالتغاطي عن بعض الغابويين الذين يكونون في حالة سكر ورفقة النسوة ، ووجب على العاملين في المجال الغابوي والبيئي التعامل بالمثل أي التغاضي عن المسؤولين الذين يصطادون خارج اطار القانون ببحيرة اكلمام والأنهار والأودية الغير مرخص بها .
رئيس الجمعية البيئية وفي رسالة موجهة لجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان بخنيفرة طالب فيها مؤازرته من طرف الجمعية الحقوقية التي تستعد مستقبلا مراسلة الجنرال دو كور دارمي المفتش العام للدرك الملكي حول التجاوزار الخطيرة والشطط في استعمال ، لخرق القوانين المعمول بها ، وكذا انعدام الإحترام اتجاه مرؤوسيه ، وكيف به قد يحترم عمله والمواطنين الشكاية تتضمن اتهامات خطيرة للدركي المتجاوز لجميع القوانين والأعراف وكذا عدم احترامه لرؤساءه المباشرين ، فكيف لهذا المسؤول أن يحترم المواطنين البسطاء والمغلوبين على أمرهم . في وقت يطالب فيه ملك المغرب احترام المواطن و صيانة كرامته وعدم الإعتداء الجسدي من طرف أي كان وكيفما كانت هيأته وسلطته ، بل ويجرم كل من قام بهذه الأفعال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى