الأخبار الوطنيةسلايدر

الجديدة…أكشاك ” لوزيعة ” تغضب الساكنة

كريم لعميم

لا تزال قضية تشييد أكشاك على الأرصفة تطرح نفسها بقوة في الجديدة الذي على ما يبدو انها اشتاقت لاسمها القديم ” المهدومة ” و التي أخذت تكبر يوما بعد يوم في جو من الفوضى، جراء غياب التخطيط السليم والمدروس الذي غالبا ما يرافق عمليات منح التراخيص من أجل إنشاء مشاريع معينة دون المساس بالأملاك العامة التي تعتبر حقا من الحقوق التي يكفلها القانون لكافة المواطنين دون استثناء.

أطلق سكان الحي المجاورون ” للبراتش ” العنان لتنديداتهم بالقرار القاضي ببناء أكشاك لمستفيدين استفادوا من هذا المرفق العمومي الذي يعتبر من أملاك الدولة على حساب المصلحة العامة التي تخص المواطنين والسكان الذين أبدوا بدورهم استياءهم وتذمرهم الشديدين جراء العراقيل والمعاناة اليومية التي يتكبدونها ليس فقط بسبب التشييد الفوضوي لهذه الأكشاك وما سينبثق عنها من سلبيات عرقلت حركة السير وانعدام الرصيف على المارة فأضحوا مضطرين للسير في وسط الطريق وما يرافق ذلك من إمكانية وقوع حوادث مرور ماسة بالسلامة الجسدية للأفراد.

بإقامة هذه الأكشاك أضحى الحي أشبه بوكر للرذيلة حيث يستقطب العديد من الأشخاص الذين لا يتوانون عن القيام بعمليات نشل وسرقة ناهيك عن رمي الأوساخ والقمامة وجعل الحي المتواري عن الأعين مركز للمتسكعين، وعلى ضوء هذه الحقائق المريرة التي يتجرعها المواطنون بعاصمة دكالة لاسيما سكان حي السعادة المجاورون للاكشاك ناشد هؤلاء السلطات للتدخل العاجل بهدف وضع حد للفوضى التي أحدثها تشييد أكشاك على أرصفة تعتبر من حق الجميع .
يتبع…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى