الأخبار الوطنيةسلايدر

خطير.. فتاة تتزعم عصابة للاختطاف

وضعت عناصر المركز الترابي بسرية بوزنيقة، الثلاثاء الماضي، حدا لنشاط عصابة إجرامية مكونة من ثلاثة أشخاص وتتزعمها فتاة متورطة في الاختطاف، باستعمال ناقلة مع العنف والابتزاز، والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

و جاء إيقاف المتهمين بناء على شكايات تقدم بها عدد من الضحايا من المحمدية والمنصورية وبوزنيقة والعوامرة وتطوان، كشفوا فيها ظروف اختطافهم من قبل العصابة، وتفاصيل تعرضهم للابتزاز والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، مقابل إطلاق سراحهم.

وأضافت المصادر ذاتها، أن التحريات الأولية كشفت، أن المتهمين قاموا بمعية رئيسة العصابة باختطاف العشرات من الضحايا وتوجهوا بهم إلى منطقة خلاء قبل أن يعمدوا إلى سلب أموالهم وكل ما يملكون قبل إخلاء سبيلهم، كما قاموا بأمر بعض الضحايا بالكشف عما بحوزتهم تحت وطأة التهديد بالسلاح الأبيض، مثل ما وقع مع ضحية من إحدى جماعات ابن سليمان، الذي حاول مقاومة أفراد العصابة، الذين قطعوا أعصاب يده، قبل أن يعمدوا إلى رميه بمنطقة خلاء عند مدخل مدينة ابن سليمان الغربي في اتجاه بوزنيقة.

وبحسب “الصباح” أن عناصر المركز الترابي ببوزنيقة، فتحت أبحاثا قضائية تحت إشراف النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء، لمعرفة ملابسات القضية، حتى تتمكن من إيقاف كل المتورطين في هذه العصابة الإجرامية ومعرفة ارتباطاتهم.

وسجلت شكاية من أحد الضحايا يفيد فيها تعرضه للاختطاف، من قبل العصابة، إذ أفاد أنه قام بعملية “أوطوسطوب” لتتوقف له السيارة التي كان على متنها شخصان وفتاة، وطلب منهم إيصاله إلى ابن سليمان، ليبادره الشخص الذي كان خلف المقود بموافقته على الأمر شريطة أدائه 20 درهما. وهو الأمر الذي وافق عليه الضحية بعد تأكده من ترقيم السيارة. وبمجرد قطع السيارة لمسافة قصيرة تبادل السائق الأدوار مع الفتاة التي قامت بقيادة السيارة في الوقت الذي جلس السائق بجانب الضحية قبل أن يقتادوه إلى مكان خلاء بين ابن سليمان وبوزنيقة، وهناك تم سلبه ما بحوزته قبل إخلاء سبيله.

ومباشرة بعدما توصلت عناصر الدرك بتفاصيل الواقعة وأوصاف السيارة، استنفرت المصالح الدركية أفرادها لإلقاء القبض على المشتبه فيهم، إذ تمكنت اعتمادا على تحرياتها الميدانية من التوصل إلى هوية شركة كراء السيارات تعود السيارة لملكيتها، وتحديد مكان وجودها بواسطة جهاز “جي بي اس” بالإضافة الى تتبع الهاتف المحمول لاحد أفراد العصابة، وهو ما مكن من إيقافهم، بتطوان.

وأسفرت إجراءات الإيقاف عن حجز السيارة المستعملة في ارتكاب عمليات الاختطاف، وأودع أفراد العصابة التي يتحدر أفرادها من المحمدية الدار البيضاء والصخيرات، تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة، في انتظار إحالتهم على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى