سلايدرمجتمع

استفادة أزيد من 600 نزيل بالسجن المحلي لآسفي من قافلة طبية متعددة التخصصات

استفاد أزيد من 600 نزيل من قافلة طبية متعددة التخصصات نظمت أمس الأربعاء، بالسجن المحلي لآسفي “مول البركي”.

وتندرج هذه الحملة، التي نظمتها جمعية الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة تحت إشراف عمالة الإقليم والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بآسفي، تحت شعار “الصحة للجميع”، في إطار تقريب الخدمات الطبية من النزلاء وضمان حقهم في العلاج، وذلك حماية للحقوق الإنسانية للسجناء، بما فيها الحق في الصحة، التي تنص عليها المواثيق الوطنية والدولية.

وشملت هذه المبادرة الإنسانية مختلف التخصصات الطبية من قبيل الطب العام والروماتيزم والجهاز التنفسي وطب العيون والأمراض النفسية والسكري والضغط الدموي وتخصص القلب والشرايين (التخطيط والفحص بالصدى)، كما تم بالمناسبة، توزيع الأدوية على النزلاء الذين يعانون من أمراض مزمنة. وفي هذا الإطار، أكد رئيس جمعية الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة، عبد السلام كويرير، أن “هذه القافلة الطبية سعت إلى مد جسور التواصل بين هذه الفئة والمجتمع المدني والرقي بروح التضامن مع السجناء والتحسيس بأهمية بناء جسور التواصل معهم والاهتمام بأوضاعهم”.

وأشار السيد كويرير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن هذه الحملة عرفت إقبالا كبيرا من طرف نزلاء المؤسسة السجنية، مذكرا بأن “الجمعية دأبت، بتنسيق مع السلطات المعنية، على تنظيم مبادرات من هذا القبيل والانخراط في التقليص من مجموعة من الأمراض”. من جانبهم، استحسن عدد من النزلاء “هذه المبادرة الإنسانية التي أطرها فريق طبي وتمريضي متكامل”، معبرين عن أملهم في تخطي أسوار السجن ومعانقة نسيم الحرية من أجل النهوض بأوضاعهم الذاتية والمساهمة في تنمية المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى