حوادثسلايدر

لا حياة لمن تنادي

 

فلاش انفو 24/ مراكش

هاهي تعود مرة اخرى الى الواجهة حوادت مخلفات الرياح الاخيرة التي شهدتها مدينة مراكش . فقد سبق لنا في جريدة فلاش انفو أن نبهنا لمثل هذه الكوارث وطالبنا المجلس الجماعي في شخص مصلحة التشجير المخول لها غرس وإقتلاع الأشجار بالمدار الحضري، أن تشكل لجنة على وجه السرعة لدراسة الوضع الذي لا يبشر بالخير ، فقد شهدت مدينة مراكش منذ العاصفة إلى يومنا هذا تساقط عشرات الأشجار بمختلف الأحياء مخلفة خسائر مادية و وبشرية .
واليوم ومن زنقة الحرية بجيليز حيث سقطت نخلة مخلفة خسائر بسيارة كانت مركونة بعين المكان فأينهم المسؤولين عن هذا المجال وما موقف القانون في مثل هذه النازلة وهل يتحمل الضحية استهتار من أسندت لهم هذه المهام بمجلس صوت له المواطن ليدافع عن مصالحه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى