الأخبار الوطنيةسلايدر

ولاية جهة مراكش تخلد الذكرى 17 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

في إطار تخليد الذكرى السابعة عشر للإعلان عن انطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في 18 ماي 2005 من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، ترأس السيد كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي، عامل عمالة مراكش أمس الأربعاء 18 ماي 2022 بمقر ولاية مراكش لقاء تواصليا احتفاء بهذه الذكرى تحت شعار “المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية: مقاربة متجددة لإدماج الشباب ” بحضور السيدة رئيسة مجلس عمالة مراكش، السيد رئيس جماعة المشور القصبة، السيدة نائبة رئيس مجلس جهة مراكش آسفي، السيدة نائبة رئيسة جماعة مراكش، السيد رئيس جامعة القاضي عياض، السيد الكاتب العام لعمالة مراكش و السيد الكاتب العام للشؤون الجهوية لولاية جهة مراكش آسفي.


كما حضر أشغال اللقاء التواصلي السيدات والسادة أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والسيدات والسادة أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية والسيدة والسادة رؤساء اللجان المحلية للتنمية البشرية والسيدات والسادة رؤساء المصالح اللاممركزة للدولة والسادة رؤساء الجمعيات المتخصصة التي تعاقدت معها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية من أجل مواكبة الشباب الراغبين في دعم وإنجاز المشاريع في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.


افتتح السيد والي جهة مراكش آسفي أشغال اللقاء التواصلي بكلمة ركز فيها بالخصوص على التوجيهات الجديدة للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2019-2023 الرامية إلى تحصين وتوطيد مكتسبات المرحلتين السابقتين مع إعادة توجيه البرامج للنهوض بالرأسمال البشري والعناية بالأجيال الصاعدة واعتماد جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل والمحدثة لفرص الشغل لفائدة الشباب.


كما أشار السيد الوالي إلى أنه منذ الانطلاقة الفعلية للبرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمتعلق بتحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب على مستوى جهة مراكش آسفي قد تم إحداث 759 شركة لفائدة 897 شاب وشابة حيث ستمكن هذه المقاولات من خلق 1958 فرصة شغل على المدى القصير و5428 فرصة شغل على المدى المتوسط بمختلف القطاعات كالفلاحة والصيد البحري، والتجارة، والصناعة، والصناعة التقليدية، والخدمات، والسياحة، والتكنولوجيا والمعلوميات والتواصل … إلى غير ذلك من الأنشطة الاقتصادية. وقد بلغت الكلفة المالية الاجمالية المرصودة لهذه المشاريع 156 مليون درهم ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ 79 مليون درهم و 68 مليون درهم عن طريق التمويل الذاتي للمستفيدين و 9 ملايين درهم عن طريق قروض بنكية.


وفيما يخص محور تحسين الدخل الذي يروم تطوير سلاسل الإنتاج ذات الأولوية وخلق فرص شغل جديدة للشباب ودعم النسيج الاقتصادي الاجتماعي والتضامني على مستوى جهة مراكش آسفي فقد تم الاشتغال على هدف تطوير 09 سلاسل إنتاج تتمثل في النسيج – تثمين المنتجات البحرية – السياحة البيئية – المنتوجات النباتية – الأركان – الحليب – الزيتون – النباتات العطرية والطبية – الترميز المعلوماتي.


بعد ذلك تناول الكلمة السيد رئيس قسم العمل الاجتماعي بولاية مراكش حيث قدم عرضا تناول فيه بالأساس الأجرأة الخاصة بتنفيذ البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلق بتحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب وكذا حصيلة دعم الشباب للاندماج في محيطيهم السوسيو-اقصادي، وتعزيز الحس المقاولاتي لديهم، مبرزا المهام المسطرة للجمعيات المتخصصة المعتمدة من أجل مواكبة الشباب قبل وبعد إحداث مقاولاتهم حيث بلغ عدد الشبان والشابات المستفيدين من المواكبة القبلية على مستوى جهة مراكش آسفي 3935 أي ما يمثل نسبة انجاز 100 % بالنظر إلى الهدف المراد بلوغه، في حين استفاد من المواكبة البعدية 897 شاب وشابة مقابل 892 كهدف مسطر.

وتمثل نسبة الاناث من مجموع المشاريع المبرمجة 28 %، وقد أوصى السيد الوالي في هذا الصدد بالاشتغال لتكون هذه النسبة مناصفة بين الذكور والإناث.


عقب ذلك قدم رؤساء الجمعيات الشريكة حصيلة الخدمات المقدمة لفائدة الشباب والشابات حاملي المشاريع سيما العمليات المرتبطة بالتكوين وأنشطة المواكبة والتأطير والإرشاد. كما تم الاستماع لشهادات حاملي المشاريع حول 05 مشاريع ناجحة عبروا عن ارتساماتهم وتجربتهم مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية طيلة مراحل تنفيذ مشاريعهم.


وفي ختام فعاليات هذا اللقاء التواصلي تمت مراسيم التوقيع على بعض الاتفاقيات الجاهزة الخاصة بدعم ريادة الأعمال لدى الشباب، ليطلع السيد الوالي بمعية الحضور على منتجات بعض المشاريع الممولة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تم عرضها بمقر ولاية مراكش. كما قام السيد الوالي بالزيارة الميدانية لخمسة مشاريع حصل حامليها بدعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وحظيت بالمواكبة لضمان استمراريتها ومساهمتها في خلق فرص الشغل. وأنجزت هذه المشاريع في مجالات التكنولوجيا والمعلوميات والأنشطة المدرسية الموازية والمطعمة والتكوين في الموسيقى وتقنيات السمعي البصري.

وستستمر فعاليات تخليد الذكرى السابعة عشر للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتنظيم أنشطة تواصلية متنوعة من 19 ماي الجاري إلى غاية 30 منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى