سيدي قاسم .. ظاهرة المتملقين في ارتفاع ملحوظ.

هيئة التحرير14 يناير 2023
هيئة التحرير
كتاب و آراء
سيدي قاسم .. ظاهرة المتملقين في ارتفاع ملحوظ.

بقلم : طه حبيبي

لاشك أن لكل مدينة شخصياتها في كل مجال حتى مدينة سيدي قاسم، لها شخصيات بارزة تألقت في شتى المجالات مثل كرة قدم وغيرها من المجالات،لكن هناك ظاهرة عويصة يمتد نشاطها في المدينة، ألا وهي ظاهرة المتملقين التي أنجبت لنا محترفين في هذه الأخيرة،يعد التملق في مفهومه ضمن القاموس البريطاني، فقد عرف التملق على أنه الإفراط في المديح، والإطراء غير الحقيقي، كما عرفته موسوعة لاروس الفرنسية، أنه محاولة لإرضاء شخص من خلال الثناء المفرط، والمتملقين أنواع فمنهم من ينشأ مع اقتراب الانتخابات فيتجه إلى حزب معين فيلمع صورته أمام الساكنة، حتى لو يكون ذالك الحزب مولود من رحم الفساد، وهناك نوع آخر هذا الأخير يمتد أمده في الإدارات العمومية مثل الجماعة المحلية للمدينة وبعض المؤسسات العمومية، ولا يخفى على ساكنة مدينة سيدي قاسم أن هؤلاء أصبحوا منتشروان في كل مكان بالمدينة، بعد تشكيل المجلس الجماعي للمدينة تشكلت مجموعة تسمى بالمتملقين، يدافعون على أغلبية المجلس الجماعي، الذين يمنحونهم أثمنة بخسة تقدر “بمئة درهم” على أقل هؤلاء عملهم ينقلون الأخبار،التي تكتب على المجلس الجماعي في مواقع التواصل الإجتماعي ويرسلونها لهم هذا هو دورهم وأقول كما قال أحد الحكماء عن التملق، ما من تملّق، إنه موت الفضيلة، الذي يتملقه، هو أدنى الناس من كل البشر إلا من يداعب التملق.

الاخبار العاجلة