أكشاك الجديدة : ” زيد الشحمة على ضهر المعلوف ” أين عدالة التوزيع وسط بحث عائلات عن مصادر دخل؟!.

هيئة التحرير11 ديسمبر 2022
هيئة التحرير
مجتمع
أكشاك الجديدة : ” زيد الشحمة على ضهر المعلوف ” أين عدالة التوزيع وسط بحث عائلات عن مصادر دخل؟!.

على وقع صدمة ما يروج من أخبار امتلاك احد النافدين بالجديدة لكشك بالاضافة الى تخلف نفس الشخصية عن اداء ما يناهز 12 مليون لخزينة الجماعة …يعيش شباب غالبيتهم خريجو جامعات عاطلون عن العمل في مدينة الجديدة .

الشباب العاطل الذين تخرج جزء كبير منهم في الجامعات لم يلجأوا لإستغلال عشواىي للملك العام الا بعد يأسهم المطبق من إيجاد أي فرص عمل في مدينة ” الجرف الاصفر ” تقيهم البقاء عاطلين مهمشين و منسيين…. ومساعدة انفسهم في الحصول على دخل يقيهم الفاقة….

و سعيا منا في فلاش انفو24 لتنزيل الدور الحقيقي للاعلام المواطن في انسجام مع المقتضيات القانونية والخطب الملكية السامية وخصوصا مضامين الرسالة الملكية السامية الموجهة لاسرة الصحافة والاعلام يوم 15 نونبر 2002 بمنسابة اليوم الوطني للاعلام فاننا نحاول قدر الامكان تحري الدقة في المعلومات والموضوعية والحياد اقصى ما يمكن في تناول القضايا. لتناول ملف الاكشاك بمدينة الجديدة ومدى مساهمتها في تحقيق اهدافها من تنمية ومحاربة الهشاشة كنا قد توجهنا منذ سنتين بطلب مباشر الى السيد الرئيس نطلب من خلالها الاسماء التي تستفيد من هذه الاكشاك لكن بدون جواب .

نعم نتحرى المعلومات الصحيحة حتى نؤكد او ننفي كون مجموعة من الاكشاك الحالية بالجديدة هي في ملكية اشخاص معروفين ونافذين اقتصاديا واشخاص يمثلون الساكنة واخرون لهم مشاريع كبرى ؟؟؟؟ اردنا لائحة رسمية حتى نفند او نؤكد ما يروج من انباء عن اصحاب هذه الأكشاك غير ان جماعة الجديدة رفضت و ترفض الكشف عن الأسماء المستفيدة ومنعت الراي العام من معرفة حقيقة هذه الاكشاك.

تعرف شوارع وساحات وبعض النقط الاستراتيجية بالجديدة كما هو الحال بمدن عديدة بالمملكة بعض الاكشاك التي تقوم بنشاط تجاري. وكان الهدف الاساسي من احداث هته النقط التجارية هو محاربة الهشاشة والفقر وتحقيق الكرامة والعدالة الاجتماعية للمستفيدات والمستفيدين منها.

الاخبار العاجلة