طنجة … الدورة السادسة لمنتدى طنجة مدينة مستدامة

محمد بوفدام4 ديسمبر 2022
محمد بوفدام
إقتصاد وتكنلوجياالأخبار الوطنية
طنجة … الدورة السادسة لمنتدى طنجة مدينة مستدامة

عبد المغيث مرون
تواجه المدن اليوم تحديات كبيرة من أجل ممارسة دورها كمحرك للتنمية المستدامة، والمساهمة في تحقيق أهدافها على مستواها الترابي، ولا يمثل الهدف 11 من أهداف التنمية المستدامة إلا دليل على الدور الطلائعي الذي يمكن أن تحققه المدن على المستوى التنموي، ففي كنفها يمكن أن تنجح الدول والأمم في القضاء على الفقر، تحقيق المساواة، و الحد من التغيرات المناخية، وكذا توفير حياة صحية، ما يجعلها أيضا المحدد الرئيسي للنمو الاقتصادي والاجتماعي، باعتبارها الحيز الترابي القادر على الصمود وتحقيق الأمن المستدام. من جانب آخر تظل الطاقة المحرك الأساسي والعنصر الفاعل لكل نمو وتنمية، فهي تمثل حجر الزاوية في كافة القطاعات الاقتصادية، كما أنها رفيقة حياة الانسان، وعلى الرغم من أنها تلعب الدور الأساس في الحياة البشرية، فهي أيضا تشكل مصدر خطر على استدامتها، ذلك أن جل الطاقة المستخدمة في العالم هي طاقة تقليدية و غير مستدامة، فضلاً عن أنها ملوثة للبيئة، وتتسبب في تغيرات مناخية تهدد حياة المخلوقات الحية والكوكب ككل، إضافة إلى كونها تشكل عائقا أساسيا أمام تحقيق العدل في الوصول إلى الموارد لكل الأجيال، وتعيق تحقيق التنمية المستدامة.
في هذا الصدد و في إطار تفعيل الأدوار الدستورية للمجتمع المدني في المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة، و تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية المتضمنة في الخطب الملكية ذات الصلة بأدوار و مهام المجتمع المدني، وضرورة إشراكه في تنفيذ السياسات التنموية و المساهمة في تنزيل الاستراتيجيات الوطنية على الصعيدين المحلي والجهوي، وكذلك في إطار بلورة أهداف التنمية المستدامة ترابيا.
نظم مرصد حماية البيئة و المآثر التاريخية بطنجة بشراكة مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية، يوم السبت 03 دجنبر 2022 بطنجة، وبدعم مجلسي جهة طنجة تطوان الحسيمة و جماعة طنجة الدورة السادسة لمنتدى طنجة مدينة مستدامة، تحت شعار “الانتقال الطاقي وسؤال استدامة المدن”، وتأتي هذه الدورة لتسلط الضوء على موضوع الانتقال الطاقي ودوره في تحقيق استدامة المدن.
حيث ناقش المشاركون في المنتدى محور االاستراتيجية الوطنية للنجاعة الطاقية ومدى تنزيلها لالتزامات المغرب على المستوى الدولي في مجال الانتقال الطاقي، ومحور الجهود المبذولة على المستوى الجهوي من أجل وضع استراتيجية جهوية لاقتصاد الطاقة، ومحور الإطار القانوني و مدى مساهمته في تحقيق الانتقال الطاقي، ومحور إشكالية الكربون في المدن والفرص الممكنة من أجل تحقيق الانتقال الطاقي، ومحور الانتقال الطاقي وتسريع وتيرة تطوير الاقتصاد الأخضر وانتقال المغرب الى مدن مستدامة، ومحور المجتمع المدني وأسئلة الانتقال الطاقي.
و قد تميزت أشغال المنتدى بمساهمة كل من وزارة الانتقال الطاقي والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، والمفتشية الجهوية للتعمير و إعداد التراب لجهة طنجة تطوان الحسيمة، والغرفة الجهوية للصناعة التقليدية لطنجة تطوان الحسيمة، وكلية العلوم والتقنيات بطنجة، وكذلك الإتلاف المغربي من أجل المناخ و التنمية المستدامة،ومرصد الحكامة الترابية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، وجمعية مهندسي المدرسة المحمدية للمهندسين.
و عرفت الدورة حضور حوالي 100 مشارك و مشاركة يمثلون المصالح الخارجية ذات الصلة والفعاليات الأكاديمية و الخبراء العاملين في المجال و أطر المجتمع المدني المهتمة.
وتضمنت الدورة السادسة ثلاث ورشات على الشكل التالي: الورشة الأولى الانتقال الطاقي وتحقيق استدامة المدن، والورشة الثانية الانتقال الطاقي ورهان الحد من التغيرات المناخية، والورشة الثالثة دور المجتمع المدني في الترافع نحو تحقيق انتقال طاقي تشاركي.
وتمثلت أبرز الخلاصات والتوصيات في:
– الترافع على معايير النقل الحضري في مدينة طنجة، باحترام معايير التوقيت والسلامة والتتبع الالكتروني لمسار الرحلة
– التحول الطاقي للبنايات العمومية
– تطبيق معايير العزل الحراري في مجال البناء والتعمير
– تطبيق التدقيق الطاقي على الوحدات الصناعية الكبرى
– فتح باب الإنتاج الذاتي للطاقة
– تشارك المعلومات بشكل عادل مع المجتمع المدني
– مصاحبة الفعالين الاقتصادين على تطبيق التدقيق الطاقي بوحداتهم الصناعية
– تعزيز الاهتمام بالانتقال الطاقي عبر الاعلام والتحسيس والتوعية والتربية والتعليم
– تطوير المنظومة التشريعية من طرف العالين السياسيين.
– فرض ضرائب مرتفعة على الاستغلال المرتفع للطاقة
– فتح الاستثمار في الطاقة البديلة أمام الخواص
– تشجيع الإنتاج المحلي والوطني للطاقة
– وضع تنطيق متوازن لإنتاج الطاقة على المستوى الجهوي
تعزيز النقل العمومي
– تشجيع التوجه نحو السيارات الكهربائية

الاخبار العاجلة