كيفية الاستفادة من نظام AMO بالنسبة لحاملي بطاقات راميد.

هيئة التحرير3 ديسمبر 2022
هيئة التحرير
الأخبار الوطنية
كيفية الاستفادة من نظام AMO بالنسبة لحاملي بطاقات راميد.

التحق حوالي 11 مليون شخص من حاملي بطاقة راميد، ابتداء من فاتح دجنبر 2022، بالتأمين الإجباري الأساسي عن المرض الذي سيمكنهم من الاستفادة من الخدمات الطبية العمومية بشكل مجاني، بالإضافة إلى التعويض عن مصاريف الأدوية والتحاليل، والتعويض عن الاستشارات والخدمات الطبية في القطاع الخاص.

وتضمن العدد الأخير من الجريدة الرسمية، الصادر في 30 نونبر 2022، مجموعة من البنود المحددة لمعايير استفادة الأشخاص غير القادرين على تحمل واجبات الاشتراك من التأمين الإجباري الأساسي عن المرض، فضلا عن طريقة التسجيل في هذا النظام.

عدم الخضوع لنظام آخر للتأمين عن المرض

وحسب مقتضيات المرسوم المتعلق بهذه الفئة، يعتبر غير قادر على تحمل واجبات الاشتراك للاستفادة من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض كل شخص يستجيب للعتبة المحددة لهذا النظام، وذلك عملا بأحكام القانون المتعلق بمنظومة استهداف المستفيدين من برامج الدعم الاجتماعي وبإحداث الوكالة الوطنية للسجلات، وسيتم تحديد هذه العتبة بمرسوم يتخذ باقتراح من السلطة الحكومية المكلفة بالميزانية.

ولا يؤهل للاستفادة من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بالأشخاص غير القادرين على تحمل واجبات الاشتراك، الأشخاص الخاضعون لنظام آخر للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض.

وللتسجيل في هذا النظام، وفق ما جاء في المرسوم الصادر في العدد رقم 7147 من الجريدة الرسمية، يتعين تقديم طلب يودع لدى السلطة الإدارية المحلية عن طريق ملء استمارة يمكن تحميلها من الموقع الإلكتروني المعد لهذا الغرض، أو بكيفية إلكترونية عبر الموقع الإلكتروني المذكور.

ومن أجل تسلم الطلب، تتولى السلطة الإدارية المحلية مسؤولية التأكد من أن صاحب الطلب وأفراد أسرته مقيدون بالسجل الاجتماعي الموحد، وتدعوهم للقيام بهذا الإجراء إذا تبين لها خلاف ذلك.

أما في حال استيفاء صاحب الطلب وأفراد أسرته للعتبة المنصوص عليها، توافي المصالح المختصة بوزارة الداخلية الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالمعطيات المتعلقة به وبذوي حقوقه المصرح بهم في استمارة الطلب.

ويقوم الصندوق، بعد ذلك، بتسجيل صاحب الطلب لاستفادته وذوي حقوقه من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بالأشخاص غير القادرين على تحمل واجبات الاشتراك بعد تأكده من عدم خضوعهم لأي نظام آخر للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض.

وتشعر المصالح المختصة بوزارة الداخلية صاحب الطلب بجميع الوسائل المتاحة ولا سيما بكيفية إلكترونية، بتسجيله للاستفادة من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض.

شهر واحد

وحسب النص ذاته، يتم التحقق بكيفية دورية من استيفاء العتبة، التي يرتقب تحديدها بموجب مرسوم، وتخبر المصالح المختصة بوزارة الداخلية الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بقائمة المؤمنين الذين لم يعودوا يستوفون هذه العتبة، ليقوم الصندوق، تبعا لذلك، بوقف استفادة المؤمن المعني أو أي من ذوي حقوقه، حسب الحالة، من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بالأشخاص عير القادرين على تحمل واجبات الاشتراك.

كما يقوم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي كلما تبين له أن مؤمنا أو أيا من ذوي حقوقه أصبح خاضعا لنظام آخر للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض بوقف استفادته من هذا النظام الخاص بالأشخاص غير القادرين على تحمل واجبات الاشتراك، ويخبر بذلك المصالح المختصة بوزارة الداخلية.

ولتمكين الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من التحقق من عدم خضوع أو استفادة المؤمنين أو الأشخاص الذين يطلبون الاستفادة من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بحاملي بطاقة راميد من أي نظام آخر للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض، يبرم الصندوق، وفق معطيات المرسوم، اتفاقيات لتبادل المعطيات مع مختلف الإدارات والهيئات والمؤسسات التي تقدم خدمات في مجال التغطية الصحية لفائدة منخرطيها وذوي حقوقهم.

وتحدد في شهر واحد المدة التي يبقى خلالها المؤمن محتفظا بالحق في خدمات التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بالأشخاص غير القادرين على تحمل واجبات الاشتراك.

الاخبار العاجلة