خنيفرة تحتضن المعرض الجهوي للإقتصاد الإجتماعي والتضامني لجهة بني ملال خنيفرة .

مكتب مراكش28 نوفمبر 2022
مكتب مراكش
مجتمع
خنيفرة تحتضن المعرض الجهوي للإقتصاد الإجتماعي والتضامني لجهة بني ملال خنيفرة .

مكتب خنيفرة
مراسلة …. فريد نعناع

إفتتح اليوم الإثنين 28 دجنبر 2022 السيد والي جهة بني ملال خنيفرة ، والسيد عامل إقليم خنيفرة ، والسادة عمال الأقاليم بالجهة ، مرفوقين برئيس مجلس الجهة وبعدد من الشخصيات المدنية والأمنية والعسكرية وهيآت منتخبة من الجهة والأقاليم وممثلين عن وزارة السياحة ، المعرض الجهوي للإقتصاد الإجتماعي والتضامني بساحة المسيرة الخضراء ( أزلو ) خنيفرة تحت شعار ( الإقتصاد الإجتماعي والتضامني رافعة لتنمية السياحة الجبلية والمستدامة ) وذلك خلال الفترة الممتدة من 28 نونبر إلى 03 دجنبر 2022 .

وتهدف الدورة الثالثة للمعرض الجهوي المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى تثمين وتسويق منتجات الإقتصاد الإجتماعي والتضامني المعبرة عن غنى منتوج أقاليم جهة بني ملال خنيفرة والتي تبرز الأصالة والعمق الثقافي والفني المغربي وإبداع الحرفيين والصناع التقليديين بالجهة .

ويعتبر هذا المعرض الجهوي تتويجا للنسختين السابقتين بكل من أزيلال وبني ملال واللتان عرفتا نجاحا كبيرا مكن من تعزيز دور الإقتصاد الإجتماعي التضامني كمجال للتشغيل وخلق الثروة وتحريك الدينامية الإقتصادية بالمجالات القروية .

كما يهدف المعرض إلى توفير فضاء للتبادل والحوار والنقاش والتعاون بين مختلف مكونات الفعاليات الإقتصادية والإجتماعية التضامنية بالجهة ، وتقوية الشراكات وتعبئة الخبرات والموارد الكفيلة بالدفع وتطوير القطاع والتواصل حول المشاريع المنجزة بالجهة ذات الصلة بالإقتصاد الإجتماعي والتضامني وتثمين تسويق منتوجات مختلف سلاسل الإنتاج الرائدة ، وتحسيس وتوعية الساكنة المحلية بأهمية إستهلاك المنتجات المجالية وتقوية التجارة التضامنية والعادلة .

وقد تم تسجيل حضور 320 عارض وعارضة يمثلون التعاونيات الإنتاجية والخدماتية والحرفية والجمعيات المهنية والتعاضديات والمقاولات الإجتماعية والمؤسسات العاملة بقطاع الإقتصاد الإجتماعي والتضامني ، وسيضم المعرض كذلك فضاءات للجهات لتبادل التجارب مع باقي جهات المملكة وفضاء مؤسساتيا .

كما أن هذا السرح والمقام على مساحة إجمالية تقدر ب 500 متر مربع فضاء مفتوحا للتسوق عبر تقنيات ( Open space ) لعرض وتسويق المنتوجات والمصمم بمقاربة مبتكرة ، مع شمول الفضاء لقاعة مخصصة للندوات والمحاضرات وأخرى للورشات التكوينية إضافة لفضاء خاص بالأطفال وآخر لتثمين التراث اللامادي ، مع ميزة إختتام أشغال فعاليات المعرض بعرض للأزياء الأمازيغية .

الاخبار العاجلة