النقل المرسي بالعالم القروي بين إكراهات التدبير وسبل تطوير الخدمات

مكتب مراكش24 نوفمبر 2022
مكتب مراكش
مجتمع
النقل المرسي بالعالم القروي بين إكراهات التدبير وسبل تطوير الخدمات

فلاش أنفو 24
مكتب خنيفرة … مراسلة فريد نعناع

عقدت الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم لقاء صباح اليوم 24 نونبر 2022 بشراكة مع المجلس الإقليمي وعمالة إقليم خنيفرة والمديرية العامة للجماعات الترابية بوزارة الداخلية لقاء حول موضوع : النقل المدرسي في العالم القروي بين إكراهات التدبير وسبل تطوير الخدمات ، حضره عامل إقليم خنيفرة السيد محمد فطاح ، والسيدة العامل مديرة المرافق العمومية المحلية ، ورئيس المجلس الإقليمي بخنيفرة السيد حميد البابور ، والسيد محمد أقلمون رئيس مجموع جماعات الأطلس ، والسيد مولاي المصطفى بايا رئيس المجلس الجماعي لخنيفرة ، والسيد أمحمد أقبلي رئيس المجلس الجماعي لأگلموس ، والسيد مصطفى الإبراهيمي رئيس المجلس الجماعي سيدي يحيى وسعد ، والعديد من رؤساء المصالح المعنية بالإقليم .

وبعد الكلمة الترحيبية للحاضرين من طرف رئيس المجلس الإقليمي لخنيفرة وكلمة السيدة العامل المكلفة بالمرافق العمومية ورئيس الجمعية المضيفة ، تم تناول موضوع اللقاء ، حيث أن الإستثمار البشري كما جاء في التوجهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، والذي نص عليه النمودج التنموي الجديد في المغرب ، وكذا برامج المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية يعد من أهم ركائز التنمية المستدامة والمتوازنة ، وأهم مظاهرها لتعليم الأجيال الصاعدة وتشجيع التمدرس مع محاربة الهدر المدرسي وهو أحد أسباب الإقصاء الإجتماعي والهشاشة في بلادنا .

وفي إطار هذه السياسات تم تدشين العديد من دور الطالب والطالبة مع تعزيز شبكة النقل المدسي سيما عبر العالم القروي لأجل توفير حق التعليم لكل الأطفال مما يدعم التمدرس ويشكل تحفيزا نفسيا مهما للمضي في المسار التعليمي وخاصة لدى الإناث ، مما ساعد على تخفيف الأعباء وتدليل العقبات المعنوية والمالية والجغرافية التي تواجه العائلات وأطفالها ، وتساهم في تخفيض نسب الهدر المدرسي بصفة عامة أو إنعدام التمدرس أو الإنقطاع المبكر عن الدراسة بصفة خاصة .

وبموجب القانون التنظيمي رقم 112_14 ولا سيما المادة 78 ضمنه ، والذي ينوط لمجالس العمالات والأقاليم داخل دائرتها الترابية مهام النهوض بالتنمية الإجتماعية في الوسط القروي وكذا في المجالات الحضرية ، كما تتمثل هذه المهام في تعزيز النجاعة والتعاضد والتعاون بين الجماعات المتواجدة بترابها ، وتوفير التجهيزات والخدمات الأساسية وخاصة في المجال القروي ، كما نصت المادة 79 على أن هذه الجماعات الترابية تمارس إختصاصات ذاتية داخل نفوذها الترابي في ميدان النقل المدرسي عبر المجال القروي موازاة مع حدود مواردها ، كما إمتدت صلاحيتها إلى القيام بالأعمال الخاصة بهذا المجال ، عبر التخطيط والبرمجة والإنجاز والتدبير والصيانة بمعية شركاء محليين أو وطنيين .

وبناء على الصعوبات الكثيرة التي يعرفها تدبير هذا المرفق العمومي الحيوي والمتمثلة أساسا في ضعف البنيات التحتية واللوجيستيك والمالية ، لأجله إرتأت الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم تنظيم هذا اليوم الدراسي حول هذا الموضوع الشائك ، بغية تبادل التجارب من مختلف العمالات والأقاليم ، حيث تم عرض خلال اللقاء نمادج من من تدبير مرفق النقل المدرسي في المجال القروي بكل من أقاليم خنيفرة وخريبگة وبركان ووارزازات وتيزنيت والجديدة ، إضافة إلى المساهمة الفعلية من القطاعات الوزارية المختصة ، وعلى رأسها وزارة الداخلية ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة .

الاخبار العاجلة