طنجة … هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع التابعة للمجلس الجماعي تعقد جمعها العام.

محمد بوفدام21 نوفمبر 2022
محمد بوفدام
جمعيات واحزاب ونقاباتجهات وأقاليممجتمع
طنجة … هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع التابعة للمجلس الجماعي تعقد جمعها العام.

مكتب طنجة //

تجسيدا للتوجه الدستوري وتفعيلا للفقرة الأولى من الفصل 139 من دستور 2011 التي تنص على أن “تضع مجالس الجهات، والجماعات الترابية الأخرى، آليات تشاركية للحوار والتشاور، لتيسير مساهمة المواطنات والمواطنين والجمعيات في إعداد برامج التنمية وتتبعها “.
وتنزيلاً لنص المادة 120 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات، المرتبط بإحداث هيئة استشارية لدى مجلس الجماعة بشراكة مع فعاليات المجتمع المدني تسمى “هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع”، كآلية للتشاور وابداء الراي حول مجموعة من القضايا التي تهم الشأن العام المحلي، وخاصة منها ادماج مقاربة النوع والمساواة في السياسات والبرامج التنموية، يتولى النظام الداخلي لمجلس الجماعة تحديد كيفيات تأليفها وطرق تسييرها.
فقد تقرر إحداث هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بعد المصادقة على لائحتها وفق المقرر عدد 62/2022 خلال الدورة الاستثنائية لشهر يوليوز 2022 للمجلس.
وعليه انعقد مساء يوم أمس الخميس 17 نونبر 2022 بقاعة عبد الله كنون بمقر الجماعة، الجمع العام لهيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع تحت شعار: ” هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع – آلية لتجويد القرار المحلي” والتي سيعهد إليها تفعيل وإدماج مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص و مقاربة النوع الاجتماعي في مختلف السياسات التنموية بتراب الجماعة.
ناقشت الهيئة خلال الجمع العام الذي ترأست أشغاله نائبة رئيس مجلس جماعة طنجة السيدة نفيسة العلمي العروسي المكلفة بالإشراف على قطاع الثقافة، وحضره إلى جانب غالبية أعضاء الهيئة، أعضاء اللجنة التقنية المكلفة بإحداث وتفعيل وتتبع هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بجماعة طنجة، والمدير العام لمصالح الجماعة، وبعض أطرها، وعدد من الفعاليات المدنية والإعلامية، (ناقشت) النقطتين التاليتين المدرجتين بجدول أعماله:
الدراسة والمصادقة على مشروع النظام الداخلي للهيئة وتشكيل هياكل الهيئة.
أوضحت السيدة نفيسة العلمي العروسي نائبة رئيس مجلس جماعة طنجة، في كلمتها الافتتاحية رؤية الجماعة وأهدافها الاستراتيجية المبنية على الانفتاح المباشر على المحيط السوسيو- ثقافي المتنوع والغني بالمدينة، وما يطمح إليه المجلس بمن ترسيخ لآليات الإشراك الفعال لمختلف الهيئات والفعاليات، وعلى رأسها هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، في جو من التواصل المثمر والناجع تجسيداً لمبادئ الحكامة الجيدة، من أجل الاستجابة لتطلعات الجميع من مسؤولين ومنتخبين وفاعلين مدنيين، وبُغيةَ تحقيق أهداف التنمية المحلية المندمجة والمستدامة، ثم أعقبت الحديث عن الأدوار الأساسية التي تضطلع بها الهيئة وأهميتها المحورية، باعتبارها قوة اقتراحية وترافعية لتطوير وتجويد تدبير الشأن العام المحلي والمساهمة فيه، وعن منهجية اشتغال الهيئة التي يجب أن تنبني على التوافق والانسجام ونكران الذات، وترسيخ قيم الصالح العام.
هذا، وقد صادق عضوات وأعضاء الهيئة، بإجماع أصوات الأعضاء الحاضرين على النقطة المرتبطة بمشروع النظام الداخلي، بعد مناقشة مضامينه وإدراج التعديلات المقترحة، كما تم الاتفاق على الهياكل التنظيمية للهيئة وتشكيلاتها، في جو من المناقشة الإيجابية، التي دامت إلى ساعات متأخرة من الليل، حيث اسفر التصويت عما يلي:
منسقة الهيئة: السيدة سعاد الشنتوف.
نائب منسقة الهيئة: السيد ياسين الريش.
مقررالهيئة: السيد حمزة الوكولي فكري.
النائبة 1 لمقررالهيئة: السيدة نائلة بوليفة.
النائبة 2 لمقررالهيئة: السيدة لبنى الأنصاري.
في حين تم تأجيل تشكيل مجموعات عمل الهيئة لاحقاً.
هذا وأكدت في الختام منسقة هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع لجماعة طنجة المنتخبة، أنها ستعمل وبشكل واعيٍّ ومسؤول على ممارسة اختصاصاتها دفاعا عن ساكنة المدينة، ومساهِمة مع باقي الفاعليين في تنمية محلية مستدامة، من أجل مدينة تضمن المساواة بين الرجل والمرأة، وتحقق تكافؤ الفرص بين جميع فئات المجتمع، وتدمج مقاربة النوع في سياستها وبرامجها، ودعت إلى تضافر جهود الجميع لإنجاح هذه التجربة الجديدة، وإلى ضرورة العمل الجماعي وترسيخ روح الفريق المتجانس.

الاخبار العاجلة