إنطلاق التعبئة المجتمعية لدعم التمدرس بأكاديمية مراكش.

هيئة التحرير2 أكتوبر 2022
هيئة التحرير
الأخبار الوطنية
إنطلاق التعبئة المجتمعية لدعم التمدرس بأكاديمية مراكش.

تشكل الاوراش الإصلاحية الكبرى المرتبطة بقطاع التربية والتكوين ، والتي تجد أساسها في اجراة وتفعيل خارطة الطريق 2026/2022, المادة الخام التي تنطلق منها حاليا المخططات والممارسات التواصلية في ارساء وتقوية آليات هذا الإصلاح خاصة الشق المتعلق بمحاربة الهدر المدرسي ، عبر الدعوة إلى تقوية الروابط العضوية بين الأسرة مع المؤسسات التعليمية ، والتحفيز على انخراط كافة الشركاء والفاعلين في الحقل التربوي في أفق الاصلاح، والارتقاء بثقافة العمل الجماعي، والتنسيق بين مختلف الوحدات الإدارية جهويا واقليميا ومحليا، للقيام بحملات التعبئة والتحسيس وتتبع مراحل تنفيذها قصد تسجيل التلميذات والتلاميذ وإرجاع غير الملتحقين منهم لا سيما الفتاة بالوسط القروي كما نصت على ذلك توجيهات وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

ارتباطا بهذا التوجه ،انتظمت بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي يومه الجمعة 30شتنبر2022, فعاليات اللجنة الجهوية للاكاديمية، من أجل التنسيق و اعداد مخطط عمل جهوي حول تنظيم عملية قافلة للتعبئة المجتمعية من أجل الادماج المباشر ، وعرفت مشاركة رؤساء الأقسام و المصالح و عدد من الاطر الادارية بالأكاديمية.

IMG 20221002 WA0012 - فلاش أنفو 24 جريدة إلكترونية مغربية - flashinfo24
و يأتي هذا اللقاء تنفيذا لمقتضيات القانون الإطار 51/17خاصة المادة 19 المتعلقة بالزامية تمدرس جميع الأطفال من أربع سنوات إلى متم 16 سنة، و كذا اعلان مراكش مارس 2020 وما تضمنته اتفاقية التعاون و الشراكة بين الوزارة و رئاسة النيابة العامة في مجال إعمال إلزامية التعليم الأساسي و الحد من ظاهرة الانقطاع عن المدرسة، ثم تفعيلا للدوري المشتركة بين الوزارة و وزارة الداخلية بشأن تنزيل أحكام القانون الإطار على المستوى الترابي إضافة إلى المذكرات التنظيمية الصادرة بهذا الشأن.،و في هذا الإطار قدمت رئيسة مصلحة الارتقاء بتدبير المؤسسات التعليمية عرضا تناولت فيه السياق العام و التذكير بالحصيلة السابقة لعملية من الطفل إلى الطفل 2021-2022 و نتائج عملية قافلة للموسم الماضي،كما تطرقت لنسب التلميذات و التلاميذ المرجعين و المدمجين في التعليم النظامي و غير النظامي الأساس و الجيل الجديد (الفرصة2)، و قد أكد رئيس قسم الشؤون التربوية على دور التواصل و الإعلام و استثمار كل الآليات و الامكانيات في التعبئة و التحسيس حول أهمية التمدرس من أجل محاربة الهدر المدرسي خصوصا في المناطق النائية.

وقد تم تداول خلال هذا الاجتماع التنسيقي بعض التجارب الناجحة في مجال محاصرة تجليات الهدر المدرسي كما تمت اثارة الصعوبات والإكراهات، والتي تتطلب تضافر جهود جميع الأطراف المعنية والمتدخلة لتذليلها و محاصرتها ، وايضا العمل على استغلال كافة الإمكانات المتاحة و البحث عن حلول تربوية مبتكرة، ليسدل الستار عن هذا اللقاء التنسيقي بوضع مخطط عمل الأكاديمية المتعلق بتنظيم قافلة التعبئة المجتمعية لدعم التمدرس مع التأكيد على مواكبة وتتبع تنزيلها على مستوى المديريات الإقليمية التابعة للاكاديمية.

الاخبار العاجلة