“جمال قضاوي” شخصية رياضية أغنت المشهد الرياضي بمدينة ورزازات.

هيئة التحرير30 سبتمبر 2022
هيئة التحرير
رياضة
“جمال قضاوي” شخصية رياضية أغنت المشهد الرياضي بمدينة ورزازات.

فلاش أنفو 24 – خالد الناشيط.

متابعة لموضوع الرياضة بورزازات والتعريف بأبنائها الرياضيين الغيورين على القطاع، نصل للشخصية الثانية ويتعلق الأمر بالإطار الرياضي: جمال قضاوي.
ابن ورزازات أبا عن جد، من مواليد دوار تاجدة جماعة ترميكت، نشأ وترعرع بالمدينة نفسها كباقي أقرانه، تلقى تعليمه الأولي بمدرسة تاجدة الابتدائية، والإعدادية بالثانوية الإعدادية بدر ثم الثانوية بالإعداديتين التأهيلتين ابن الهيثم ومحمد السادس على التوالي ليحصل على شهادة البكالوريا سنة 2007 شعبة العلوم الفيزيائية.

IMG 20220930 WA0034 - فلاش أنفو 24 جريدة إلكترونية مغربية - flashinfo24
بعد نيل البكالوريا، توجه إلى معهد علوم الرياضة تخصص التربية البدنية والرياضة ليحصل على شهادة الإجازة المهنية سنة 2020 مستكملا مساره التعليمي إلى حين حصوله على شهادة الماستر سنة 2022 تخصص صحة ورياضة.

لم يكتف صاحبنا بهذا، بل جعله شغفه وولعه بهذا الميدان يكثف من أبحاثه ودراساته حيث تمكن من الحصول على دبلوم التدريب الشخصي ودبلوم تحليل الأداء ودبلوم التدريب الرياضي وصولا إلى دبلوم التغذية الصحية.

IMG 20220930 WA0033 - فلاش أنفو 24 جريدة إلكترونية مغربية - flashinfo24
وتفعيلا لكل هذه المكتسبات التحصيلية وتطبيقها على أرض الواقع،ولمشاركته الآخرين تجربته والاستفادة منها، دخل ميدان التدريب الشخصي موازاة مع وظيفته كأستاذ للتربية البدنية بل وقام بإنشاء أكاديمية خاصة للرياضة تحمل اسمه.

هذا فيما يخص الجانب الأكاديمي والدراسي باختصار، أما فيما يتعلق بالجانب الشخصي فهو معروف لدى جميع ساكنة ورزازات والنواحي بتواضعه الملفت، وتعاونه المنقطع النظير، إضافة إلى كونه شخصية جمعوية بامتياز لا يبخل عن أية جمعية تلقى دعوتها للدعم أو المواكبة.

IMG 20220930 WA0032 - فلاش أنفو 24 جريدة إلكترونية مغربية - flashinfo24
تعتبر أكاديميته من النوادي الرياضية القليلة التي تنهج الأسلوب الأكاديمي الاحترافي في التكوين نتاج خبرته وتلقيه تقنيات التدريب والتكوين خلاف ما نراه في باقي النوادي التي يغلب عليها طابع الارتجالية والتخبط.

لمثل هؤلاء الأشخاص الذين يجب أن تماط إليهم مسؤولية النهوض بالقطاع الرياضي بالمدينة، نظرا لخبرتهم في الميدان دراسة وتجربة ومحاكاة، لا إسنادها لأناس ليس بينهم وبين الرياضة إلا الخير والإحسان. والوضع الكارثي الذي وصلت إليه الرياضة الورزازاية بشكل عام خير دليل على ما نقول.

IMG 20220930 WA0031 - فلاش أنفو 24 جريدة إلكترونية مغربية - flashinfo24

الاخبار العاجلة