المدير الإقليمي للشبيبة والرياضة بالصويرة يتصدى لإشاعة اعفائه بتكذيب وتوضيح للرأي العام.

هيئة التحرير26 سبتمبر 2022
هيئة التحرير
مجتمع
المدير الإقليمي للشبيبة والرياضة بالصويرة يتصدى لإشاعة اعفائه بتكذيب وتوضيح للرأي العام.

فلاش أنفو 24 – الصويرة.

بعد إشاعة خبر إعفاء المدير الاقليمي للشبيبة والرياضة بالصويرة عبد الرحمان فاتح، والذي طرح علامات استفهام لذى الشارع الصويري ، خاصة أن الرجل يتمتع بسمعة طيبة ، واستطاع في كل مراحل تدبيره لمرفق الشباب والرياضة خلق حركية ودينامية تشهد له بالكفاءة وحسن التدبير ، الشيء الذي دفعنا للاتصال به من أجل التأكد من صحة الخبر الصاعقة الذي أثار الكثير من الاستغراب لذى الرأي العام المحلي، فند المدير الإقليمي الإشاعة المغرضة التي تستهدفه شخصيا ، والتي ترمي إلى تغليط الرأي العام المحلي، ونشر إشاعة إعفاءه من مهامه من طرف أحد الأشخاص الذين اتخذت الإدارة في حقهم الإجراء القانوني ، بعد الغيابات المتكررة والدائمة عن العمل، وتقاضيه أجرته من المال العام كموظف شبح.

وللحقيقة والتاريخ، فإن السيد فاتح استفاد كغيره من الأطر من الحركة الانتقالية العادية التي تجريها الإدارة المركزية، وبذلك فقد أوضح المدير الإقليمي ما يتعلق بخصوص قرار إنهاء المهام من مديرية إقليم الصويرة وليس الإعفاء كما تم الترويج له من مغالطات.

وفي سياق متصل بالخبر أكد المدير الإقليمي لقطاع الشباب بمدينة الصويرة، أن جائحة كورونا لم يكن لها تأثير كبير على الأنشطة التي سطرها أطر المؤسسات التابعة للمديرية، بدليل انخراط جميع الأطر العاملة بشكل جدي وفعال، وعرفت نجاحًا كبيرًا وتفاعلًا جيدًا من طرف الفئات المستهدفة.

ولم يخفي السيد المدير الإقليمي أن جميع الأطر العاملة تجندت لإنجاح التظاهرات باستثناء أحد الموظفين الذي يدخل في إطار الموظفين الأشباح، بحكم غيابه المستمر عن عمله قبل وبعد جائحة كورونا، وقد راسلت الإدارة مصالح الإدارة المركزية من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية في حقه، مضيفًا أن هذا الشخص اصبح مصدرًا للإشاعة، وتقويض المجهودات التي تبدلها المديرية الاقليمية للشباب في الصويرة والتي تشهد عليها الميادين.

ووضح السيد المدير الإقليمي للشبيبة والرياضة بالصويرة، أنه فيما يتعلق بالمراكز السوسييو رياضية للقرب، فلحد الآن لازالت الوزارة الوصية لم تصدر اي قرار حول طريقة تسيير هذه المؤسسات التي احتفظت بها، والصيغة التي ستشتغل بها مع غياب رصد اي اعتماد مالي لأصباحها، بما في ذلك ملعب البحيرة الذي لازال مفتوحا في وجه الجمعيات والاطفال الصغار، حتى لا يتم حرمانها من خدماته و مزاولة انشطتهم في ظل غياب البنية التحتية التي تستجيب لتطلعاتهم.

وبخصوص ما يتعلق بصفقة انجاز مركز التخييم سيدي كاوكي، فقد تمت على الصعيد المركزي ومصالح الادارة المركزية هي من لها اختصاص تتبع الانجاز، ووضع اجندة اتمام الاشغال وليس من اختصاص المدير الاقليمي او المديرية الاقليمية.

أما في إطار تأهيل البنيات التحتية للمؤسسات الشبابية بالاقليم، فقد تم الاتفاق مع السلطات المحلية ومجلس بلدية تالمست على انجاز مركز في خدمة الشباب، وذلك تعويضا لدار الشباب التي توجد في حالة مهترئة ومتقادمة ولا تستجيب للمعايير المعمول بها في مؤسسات الشباب، وقد تم تخصيص الوعاء العقاري بمساحة 3000 متر مربع لاحتضان المشروع كما، تمت المصادقة عليه في الدورة العادية لمجلس تالمست خلال ابريل 2022، وقد تم توقيع اتفاقية الشراكة الخاصة بالمشروع في انتظار استكمال الاجراءات الادارية والتقنية المتعلقة به.

وفيما يتعلق بمركز الاستقبال فطريقة تسييره خاضعة لمذكرة تنظيمية صادرة عن السيد وزير الشباب والرياضة منشورة بسبورة النشر بمقر المديرية الاقليمية وبالصفحة الرسمية الخاصة بها.

وتجدر الإشارة الى الاصلاحات الهامة التي عرفتها دار الشباب المدينة ودار الشباب زاوية بنحميدة السنة الماضية، في إطار تاهأيها و مسايرتها لتطلعات الشباب، وفي إطار الاتفاقية التكميلية لتأهيل المدينة العتيقة للصويرة، فسيتم انجاز مجموعة من المؤسسات التابعة للقطاع بعد جهد كبير لتوفير العقارات اللازمة لإحتضان هذه المؤسسات، رغم المضايقات و العراقيل التي لازالت تعترضها وفرض اساليب غير مقبولة قانونيا لانجازها.

وفي الختام ذكر السيد المدير الإقليمي للشبيبة والرياضة بالصويرة عبد الرحمان فاتح، ان هناك مجموعة من الاحداث والإنجازات تمت في صمت دون سرقة الأضواء ونحن كمدير اقليمي كنا نقوم بمهمة ادارية وقد تم انهاء هذه المهمة من طرف سلطة ادارية عليها وليس اعفاء منها، ولا أنسى ان اتقدم بالشكر الجزيل لكل المساهمين والشركاء والسلطات العمومية بمدينة الصويرة الذين عملنا معهم بكل روح المسؤولية الواعية والسلام .

الاخبار العاجلة