جماعات باقليم الجديدة : خوف وراثي من الصحافة

هيئة التحرير23 سبتمبر 2022
هيئة التحرير
مجتمع
جماعات باقليم الجديدة : خوف وراثي من الصحافة

فلاش أنفو 24 – كريم لعميم.

يلاحظ ان بعض المسؤولين بجماعات تابعة لاقليم الجديدة يخشون الصحافة وما يكتب عنهم الصحفيون وما قد تسببه لهم من متاعب قد تعيق استمتاعهم بالكرسي او المنصب أو تقودهم إلى المساءلة وترجع هذه ” الخلعة ” إلى اختلاف رؤية كل طرف للآخر.

فالمسؤول بإقليم الجديدة ينظر للإعلامي على أنه خطر دائم يهدد بقاءه في السلطة خاصة ان كان لا يستحقها ولا يجب أن يطلع على الحقيقة الكاملة لما يجري في كواليس جماعته لذلك يفضل اغلبهم عدم التواصل المباشر مع الصحفيين ويحيلهم إلى مكاتب ” وهمية ” تابعة لهم و التي تؤخر طلباتهم بالحصول على المعلومات لإجبارهم على نشر الأخبار والمعلومات «التطبيلية» التي ترسلها لهم.

إن فشل التواصل الفعال بين المسؤولين يإقليم الجديدة والصحافة يؤدي إلى لجوء الصحفيين إلى مصادر غير جديرة بالثقة للحصول على المعلومات ومن هنا تتزايد الشائعات والأخبار المغرضة والكاذبة والمضللة وهو ما قد يلحق بالمجتمع أضرارا كبيرة ويهز الثقة بين المسؤول والمواطنين لذلك فإن إصلاح هذه العلاقة وعلاج الخلل فيها يجب أن يكون أولوية لدى كل المؤسسات الرسمية والمهنية المعنية.

فهل فعلا لازال يعتبر السياسي هو المصدر بالنسبة للإعلامي رغم حالة الضعف و الجهل و الامية التي تعتري الكثير من السياسيين بإقليم الجديدة ؟!

الاخبار العاجلة