كلام بيني وبينك . . . أيها المراسل الصحافي ( الجزء 2 )

هيئة التحرير8 سبتمبر 2022
هيئة التحرير
كتاب و آراء
كلام بيني وبينك . . . أيها المراسل الصحافي ( الجزء 2 )

بقلم ذ. عبدالحق الفكاك.

والآن وقد حصلت على إعتماد من الجريدة ، لاشك انك بدأت تستشعر حجم المسؤولية الملقاة على عاتقك ، ولعلك تتساءل من أين تبدئ هذه المسؤولية وإلى أين تنتهي ؟ لذلك من مصلحتك أن تكون قد تشبعت بأهداف الصحيفة ، وفهمت جيدا خطها التحريري ، وكل هذا طبعا لن يتأتى لك إلا بعد ان تجالس أعضاء هيئة التحرير وفي مقدمتهم رئيس التحرير .

ولا بد أن تسلم جدلا بأن تمة فرقا كبيرا بين مراسل صحيفة ورقية و مراسل صحيفة إلكترونية ؟ ، إذ أن العمل في الصحيفة الورقية يختلف كثيرا عن العمل في الجريدة الإلكترونية ، فالأولى تحكمها اكراهات الطبع والتوزيع ، بينما الصحيفة الاكترونية تعمل تحت ضغط النشر المستمر باعتبارها تتجدد على مدار الساعة.

وبهذا ستكون ايها المراسل الصحافي في الموقع الإلكتروني مطالبا بإتقان مجموعة من المهارات التقنية ، عادة لا يهتم بها المراسل في الصحيفة الورقية ، والذي يقتصر عمله على بعت مراسلاته وانتظار نشرها في أول إصدار جديد.

اما انت كمراسل في الجريدة الإلكترونية مطالب بالإلمام بالرقانة و إعداد الفيديوهات الحصرية ، فضلا عن التشبع بمبادئ فن التصوير وكيفية البث المباشر ، وقد يبدو هذا الأمر متعبا في نظر المبتدئين ، غير أنه من الاولويات الضرورية للعمل في الصحيفة الإلكترونية ، لأن المراسل هنا يصبح كأحد أفراد قوات المارينز : متعدد المهارات ويتوفر على الكفاءة المهنية في مجال الصوت والصورة وتحرير المقالات.

طبعا يجب على إدارةالموقع الالكتروني أن تسعى إلى الرفع من مستوى تعلمات مراسليها بحيث تتيح لهم فرص الإطلاع على تجارب عملية من خلال دورات تدريبية للتكوين واستكمال التكوين.

وإذا كان التخصص في مجال محدد أمر مطلوب ، فإن الضرورة أحيانا تلزم المراسل إلى العمل في كل التخصصات ، ذلك ان المراسل الصحفي في مدينة أو إقليم ما ، عليه أن يقوم بتغطية كل الاحداث التي تقع في محيطه : وبالتالي عليك ان يدتحضر أشغال مجلس الجماعة ، و تستطلع آراء الناس حول قضايا الساعة كالغلاء مثلا ، وتتابع تطورات قضية ما تدور احداتها بالإقليم أو الجهة التي تشتغل بها ، كما عليك ان تدخل الى الملاعب والأسواق وتنقل أخبار المجتمع اول بأول .. إلخ.

فأنت بعكس المراسل المتخصص الذي ينحصر عمله في مجال ما وبالتالي تكون له بصمة متميزة ، لكنها تبقى محدودة مقارنة بالمراسلين المتعدد الاختصاصات .. متلك ؟

و لقد أصبح من البديهي أن يتوفر المراسل على وسائل عمل خاصة: الهاتف الجوال وآلة التصوير وحاسوب متنقل بالإضافة إلى ملابس العمل و التي تحمل اسم الجريدة لتميزه عن الآخرين.

ولاشك انك قد تتحمل مصاريف التنقل و استخدام الفضاء الأزرق بما في ذلك التواصل المستمر مع إدارة الموقع.

اكيد انك الان تعرفت ولو قليلا على أعباء مسؤوليتك كمراسل صحافي لفائدة صحيفة إلكترونية ، غير أنه لا يفوتني هنا أن اذكرك بضرورة توفرك على كامل المعطيات الجغرافية و الإدارية والسياسية و المؤهلات الأكاديمية و الاقتصادية والعلمية التي تؤطر المنطقة التي ستعمل بها كمراسل صحافي ، لأن لا أحدا من الناس او المسؤولين سيلتمس لك عذرا في حال وقوعك في خطأ
مهما كان صغيرا ، إذ من المفترض فيك أن تكون على دراية كاملة بتفاصيل المجتمع الذي ستعمل فيه ، وهذا يفرض عليك تحديت معلوماتك الشخصية والعامة من وقت لآخر.

وأخيرا أعود لانبهك بضرورة الاهتمام بمظهرك الخارجي و ان تحرص على نقل الأخبار بكل حياد ومسؤولية ، ولا تنسى أن آفة الأخبار رواتها ، بمعنى حاول ان تجد لاخبارك اكثر من سند واحد ، مما يتيح لك فرصة التحقق من مصداقية المعلومات التي تحصل عليها .

(يتبع)

الاخبار العاجلة