بيان حقيقة حول صورة متداولة لطفل يحمل ميكروفون “فلاش أنفو 24”.

هيئة التحرير25 أغسطس 2022
هيئة التحرير
الأخبار الوطنيةسلايدر
بيان حقيقة حول صورة متداولة لطفل يحمل ميكروفون “فلاش أنفو 24”.

تستنكر إدارة “فلاش أنفو 24” الحملة الهوجاء التي شنتها حسابات فيسبوكية تحسب على بعض المتنمين لمهنة الجلالة، بعد تداولها صورة توثق طفل يحمل “ميكروفون فلاش أنفو 24” في مراسيم دفن جثمان الراحل عبد الحق الخيام.

توضيحا للرأي العام، تؤكد إدارة “فلاش أنفو 24” أنها لا تربطها أية صلة بالطفل الظاهر على الصورة، و أن مراسلة الموقع التي كانت تواكب الحدث استعانت بأحد الزملاء أثناء تصوير تصريح الأمنيين الحاضرين بالجنازة، نظرا للكم الهائل للمصورين الصحفيين أثناء التسجيل، إلا أن الطفل الظاهر على الصورة تطوع لتقديم يد المساعدة للمراسلة، عكس ما ذكر بالبلاغين الصادرين عن المجلس الوطني للصحافة و النقابة الوطنية للصحافة، الذين أشارا إلى أن الطفل يشتغل ضمن طاقم الجريدة.

كما تتسائل حول سبب إستهداف جريدة “فلاش أنفو 24” و مهاجمتها بطريقة غير مفهومة في الوقت الذي يظهر الطفل المذكور و هو يحمل إضافة إلى ميكروفون فلاش أنفو 24، ميكروفون جريدة أخرى، مما يؤكد أن ملتقط الصورة كانت له نية مبيتة في مهاجمة جريدتنا.

و إذ تعبر إدارة “فلاش أنفو 24” عن أسفها حول ما ٱلت إليه أخلاق بعض المحسوبين على الصحافة، الذين أصبح شغلهم الشاغل التصيد في أخطاء الزملاء، و استغلال ظواهر الأحداث دون إبداء أي مجهود للبحث عن الحقيقة، و بالتالي تقليب و التلاعب بالرأي العام إشباعا لرغباتهم النفسية الغير سوية.

الاخبار العاجلة