توالي الضربات القاصمة على الكيان الوهمي

محمد بوفدام18 أغسطس 2022
محمد بوفدام
الأخبار الوطنيةدولية
توالي الضربات القاصمة على الكيان الوهمي

/خالد الناشيط // ورزازات

على غرار عدة دول من شتى أقطاب المعمور وهذه المرة من أمريكا الجنوبية. ففي بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، سحبت البيرو اعترافها بما يسمى ب ” الجمهورية الصحراوية” لتحدو حدو دول أخرى داعمة بذلك مسألة الوحدة الترابية للمملكة ومبادرة الحكم الذاتي ويأتي هذا خلال المكالمة التي أجراها وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد: ناصر بوريطة مع وزير العلاقات الخارجية البيروفي : ميغيا انخيل رودريغيز ماكاي والتي أعرب فيها ممثل الدبلوماسية المغربية عن تقدير المملكة وإشادتها بهذا القرار الصائب فاتحة بذلك صفحة جديدة من العلاقات بين البلدين الصديقين.
هكذا قرار سيمكن من تعميق العلاقات بين البلدين وتعزيز التعاون القطاعي إضافة إلى تعميق التشاور السياسي مرورا بمجال الفلاحي والأسمدة.
تأتي هذه الخطوة التي تعتبر انتصارا للدبلوماسية المغربية التي اتخدت عدة مبادرات خلال السنوات الأخيرة بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس حيت تمكنت من إقناع 84 في المائة من بين 193 بلدا عضوا في الأمم المتحدة من عدم الاعتراف بالكيان الوهمي في إفريقيا، و 68 في المائة من بلدان أمريكا اللاتينية والكاراييبي، و 96 في المائة في آسيا و 100 في المائة من بلدان أوربا وأمريكا الشمالية مما يجعل الجمهورية المزعومة منعزلة كلية وتفقد يوما بعد يوم مصداقيتها ودعم الدول التي ما فتئت تكتشف الواحدة تلو الأخرى زيف مزاعم قادتها ومناصريهم وعدل المقترح المغربي للحكم الذاتي.

الاخبار العاجلة