حركة تنقيلات في صفوف رجال السلطة بإقليم الحوز.

هيئة التحرير18 أغسطس 2022
هيئة التحرير
الأخبار الوطنيةسلايدر
حركة تنقيلات في صفوف رجال السلطة بإقليم الحوز.

حركة تنقيلات هامة عرفها إقليم الحوز، والتي تأتي في إطار الحركة الإنتقالية التي أطلقتها وزارة الداخلية، همت 1819 من رجال السلطة يمثلون 43 في المائة من مجموع أفراد الهيئة العاملين بالإدارة الترابية على المستوى الوطني.

ويتعلق الأمر بتنقيل رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة الحوز الى عمالة تطوان ليشتغل نفس المنصب، في حين تم تعيين قائد قيادة اسني رئيسا للشؤون الداخلية بخريبكة، فيما تمت ترقية قائد اغواطيم رئيس دائرة ترابية نواحي ابت بها، ونفس الشيء بالنسبة لباشا ايت اورير، اٍذ تمت ترقيته رئيس دائرة ترابية بنواحي بني ملال، كما تم تعيين باشا أمزميز رئيس دائرة وزان، وتعيين رئيس دائرة اسني على رأس باشوية الدروة.

كما أسفرت حركة التنقيلات حسب المعلومات الأولية المتوصل بها، عن تنقيل قائد قيادة أمغراس الى بولمان، و قائد قيادة التوامة إلى عمالة إقليم سيدي سليمان، ورئيس دائرة أمزميز الى افران، وتنقيل قائد سيدي عبدالله غيات الى ملحقة إدارية بفاس، و قائد قيادة إلى عمالة آنفا، و قائد قيادة تيديلي مسفيوة إلى عمالة إقليم العرائش، و قائد قيادة أبادو إلى عمالة إقليم بركان، و قائد قيادة تزارت إلى عمالة إقليم تمارة، و قائد قيادة تمصلوحت إلى عمالة الفدا مرس السلطان.

والى ذلك، تم الحاق رئيس دائرة التوامة بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية، في حين عززت وزارة الداخلية الكتابة العامة لعمالة إقليم الحوز برئيس دائرة ايت اورير.

و لنا متابعة في الموضوع للمزيد من التفاصيل حيث سيتم الإعلان عن الأسماء الجديدة التي ستلتحق بمناصبها على رئيس المؤسسات الترابية لسلطة الإدارية، بعد عملية فتح الأظرفة، مباشرة بعد ذكرى 20 غشت.

وتأتي هذه الحركة، التي أطلقتها وزارة الداخلية، من خلال تطبيق نظام المواكبة والتقييم الشامل المبني على مقاربة أكبر تتمينا للموارد البشرية وأكثر موضوعية في تقييم المردودية، تجعل من المواطن محورا في تقييم الأداء، ومستنيرة بالتعليمات الملكية السامية الهادفة إلى تكريس مقاربة ناجعة في عصرنة تدبير الموارد البشرية لرجال السلطة، قوامها الحرص على الإلتزام الصارم بمعايير الكفاءة والإستحقاق وتكافؤ الفرص في تولي مناصب المسؤولية، وفق بلاغ للوزارة المعنية

الاخبار العاجلة