تنغير: مهرجان «تيملسا» او الزي التقليدي بقلم الاعلامي يوسف القاضي

محمد بوفدام14 أغسطس 2022
محمد بوفدام
ثقافة وفنونجهات وأقاليم
تنغير: مهرجان «تيملسا» او الزي التقليدي بقلم الاعلامي يوسف القاضي

يوسف القاضي //

لا يمكن لاحد ان ينكر دور المهرجانات في التعريف بالتنوع الثقافي والحضاري للمدن والهوامش، ولا يمكن ان ننكر الرواج التجاري الذي تعرفه المناطق المنظمة لهكذا مهرجانات، خاصة المعروفة والتي تتوافد عليها الوفود محليا ووطنيا.

مهرجان تملسا، او مهرجان الزي في بومالن دادس والذي دأبت فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة على تنظيمه منذ مدة، بات يجدب اليه انظار الزوار المحليين ومن مناطق أخرى.

IMG 20220814 WA0001  - فلاش أنفو 24 جريدة إلكترونية مغربية - flashinfo24

المهرجان وان اخذ الزي وصفا خاصا للمهرجان، الا انه يقيم فنونا اخرى موازية للحدث، من قبيل: معرض للصناعة التقليدية، سباق رياضي على الطريق، ندوات فكرية، عروض التبوريدا، وسهرات فنية…

المهرجان يساهم في تنظيمه مجموعة من الشركاء من هيئات سياسية واخرى مدنية ومؤسسات اعلامية وشركات الخواص.

IMG 20220814 WA0000 1  - فلاش أنفو 24 جريدة إلكترونية مغربية - flashinfo24

ومن بين الملاحظات التي تثيرني في هذا المهرجان، هو مسألة تخصيص جائزة او تنظيم مسابقة لاختيار احسن الزي التقليدي، وكأن لجنة التظيم او المسؤولين على هذا الشق في المهرجان، لا يعتقدون أن مسألة اختيار أحسن لباس تقليدي، هو دوران في دائرة الفراغ. وتبخيس لهذا الزي، بحيث لا يمكن ان نجزم ان لباسا معينا احسن من الاخر، خاصة في اللباس التقليدي….لماذا ؟ بكل بساطة لان اللباس التقليدي وراءه حضارة، وراءه إرث ثقافي يمتدد لسنوات. وليس من الصواب ان تاتي لجنة لتقييم هذا الارث العظيم، على حساب ثقافات اخرى.

مسألة تقييم اللباس التقليدي، هي مسالة غير عادلة، وليست اصلا موضوعا للتقييم والاختيار، لان اللباس التقليدي فرضه التاريخ والجغرافية، وليس معطى وليد اليوم.

مسالة اختيار احسن الزي التقليدي، مسألة يجب فيها اعادة النظر، لان جميع الازياء التقليدية كلها دون استثناء متميزة، ولا يمكن ان تخضع للتقييم.

واكثر من هذا يجب دعم النساء المحافظات على هذا الارث العظيم، وتشجيعه، وتسويقه، وتربية النشء للحفاظ عليه، ليس فقط في المناسبات، لكن ليكون حاضرا في المحافل اليومية، كما كان من ذي قبل .

الاخبار العاجلة