تضامن ومساندة للقاضية نهاد فضل محسن اليمنية اثر تعرضها للضرب والإهانة من طرف صهرها

محمد بوفدام19 يوليو 2022
تضامن ومساندة للقاضية نهاد فضل محسن اليمنية اثر تعرضها للضرب والإهانة من طرف صهرها

نزهة الادريسي // المملكة المغربية

تعد القاضية نهاد فضل محسن من الشخصيات النسائية البارزة في اليمن الشقيق. و من القابضين على الجمر من اجل تحقيق العدالة في وطن عصفت به الحرب والفوضى.
في لجة الوضع المتردي في اليمن والتسيب الذي تسببت فيه الأوضاع السياسية. ابى صهر القاضية المدعو فتحي سعيد راوح الوعلي الا أن يكون احد ابطال الفوضى و التسيب اذ تجرد من كل مقومات و معاني الرجولة واقترف جريمة مخجلة بحق زوجته و والدتها القاضية المحترمة نهاد. وذلك بالضرب المبرح بحقهما و سرقة ما غلى ثمنه من مقتنيات بيت القاضية نهاد و مصوغاتها اضافة لهواتفها المحمولة ومتعلقات شخصية اخرى ، ويفر بجريمته من موطنها بعدن الى محافظة تعز حسب آخر التحريات.
وإذ تناشد القاضية نهاد عموم المواطنين والمعنيين بكل محافظات اليمن، المساعدة من اجل ضبط الجاني وتقديمه للعدالة. نعلن تضمننا مع القاضية نهاد فضل محسن نحن :
الكاتبة والباحثة د. نزهة الإدريسي و رئيسةالائتلاف المغربي للملكية الفكرية فرع آكادير بجميع اطره.
ونيابة عن جميع الجمعيات النسوية و الائتلافات و الروابط والأطر النسوية الفاعلة في حقل العمل الجمعوي والحقوقي المهتم بالمرأة بالمملكة المغربية. والذين لا يمكن باي حال من الاحوال السكوت عن هذا الاعتداء بحق سيدة من خيرة سيدات المجتمع اليمني والعربي.
وبهذه المناسبة المؤسفة نهيب بجميع السلطات اليمنية و المجتمع اليمني الشقيق بذل كل الجهود من أجل ضبط هذا المجرم وتقديمه للعدالة. ليكون عبرة لكل من تسول له نفسه الاعتداء على حرائر الوطن اليمني والعربي.

الاخبار العاجلة