كورونا تشل أكبر الأسواق التجارية بالبيضاء

مكتب مراكش13 يونيو 2020
مكتب مراكش
الأخبار الوطنيةسلايدر
كورونا تشل أكبر الأسواق التجارية بالبيضاء

تعاني أسواق جهة الدار البيضاء الكبرى، مؤخرا، ركودا تجاريا غير مسبوق، نتيجة جائحة كورونا، اتصلت بفوضى “التسيير والتدبير” من طرف المجالس الاقتصادية والجماعية كما وصفها البعض، وضعف البنى التحتية، وانخفاض القوة الشرائية، ما جعل هذه الأسواق التي كانت عنواناً للحيوية والنشاط شبه مهجورة من الزبائن.

ويرجع أحد التجار إغلاق محله التجاري في قيسارية عزيزة، الى انخفاض الحركية لدى المواطنين جراء الإجراءات المتبعة للطوارئ، مشيرا إلى عدد من القيود المفروضة عليهم، خصوصا القادمين من خارج المدار الحضاري للبيضاء والذين يعتبرون من شريحة الزبائن الهامة لديهم.

كما تجدر الإشارة إلى العامل النفسي للبيضاويين، والذين يتخوفون من الاكتضاض الذي تعرفه مثل هاته الاسواق.

هذا وفي نفس السياق، عمدت السلطات المحلية بالدار البيضاء الى اغلاق العديد من المجمعات التجارية تحسبا الى الحد من التجمعات البشرية داخلها كإجراء احترازي…

وزاد بائع آخر من القيسارية المجاورة أن شروع أصحاب بعض المحالات بالعرض على مواقع التواصل الاجتماعي كسوق لبيع سلعهم من باب التنافسية فيما بينهم نتج عنها خصومات كبيرة على أسعار السلع، والتي قد يعتبرها المواطن فرصة آمنة ليتسوق بأسعار رخيصة، كان سببا في خسارة محالات أخرى وإغلاقها”.

وتابع أن ضعف التخطيط الناجم عن عدم دراسة الجدوى الإقتصادية لهاته الفترة التي يعيشها السوق ، يعد من أكبر المسببات في خسارة المحالات التجارية المغلوقة.

الاخبار العاجلة