المدير العام: لحسن اهواوي :0661062233 / نائب المدير العام : ممدوح بندريويش 0644953953 / مدير النشر : نجيم عبد الاله 0622878006
الرئيسية ركن المرأة والاسرة وحقوق الانسان هل يعتبر التدليك آمناً للحامل أم مُضراً لها وللجنين؟

هل يعتبر التدليك آمناً للحامل أم مُضراً لها وللجنين؟

2 أكتوبر 2019 - 4:00
مشاركة

 *فلاش أنفو 24*                                                                                                                                                                                                                                                                                            

من المعروف عن التدليك أنّه يُساعد على الإسترخاء البدني والنّفسي والتّخفيف من التوتّر والقلق، وهذا أكثر ما تحتاج إليه الحامل خلال فترة حملها.

 

ولكن هل يُعتبر التدليك آمناً للحامل أم مُضرّاً لها وللجنين؟

الطّريقة الأفضل لتدليك الحامل

إنّ التدليك الأفضل هو الاعتيادي باستخدام اليدين على الجسم مُباشرة، إذ يقوم بتحسين الدورة الدمويّة في الجسم ما يُساهم في توصيل الدم إلى كلّ الأعضاء كما يجب. وهذا يدلّ على أنّ التدليك العطري أو الحراري لا يُعتبر مُفيداً بقدر الإعتيادي.

أمّا بالنّسبة إلى الحامل، فيُفضّل ألا يتجاوز تدليك جسمها مدّة الـ 60 دقيقة مع الحرص على استخدام سريرٍيتناسب مع بطنها ووضع الوسائد عليه لمنحها وضعاً مُريحاً أثناء القيام بالتدليك.

تدليك الوجه أثناء الحمل

من المُفيد الحرص على تدليك الوجه خلال الحمل حوالي 5 دقائق كلّ يوم على الأقلّ لتجنّب إصابته بالجفاف والخشونة وحدوث التشقّقات.

كما يُمكن استخدام الكريمات المُرطّبة الخاصة بالوجه مع التدليك على أن تتمّ استشارة الطّبيب بشأن أنوع الكريمات المُناسبة والآمنة للإستخدام خلال الحمل.

تدليك القدمين والولادة المبكرة

قد يؤثّر تدليك القدمين على بعض النّقاط الموجودة أسفل القدم خلال فترة الحمل، ما قد يؤدّي بدوره إلى حدوث تقلّصاتٍ ومخاضٍ في وقتٍ مبكر. كما يُمكن استخدام تقنيّة التدليك عند المخاض لتسهيل عمليّة الولادة.

هل تدليك بطن الحامل آمن؟

إنّ التدليك اليومي للبطن أثناء الحمل يعمل على تحسين الدورة الدمويّة، ما يحمي الحامل من الترهّلات والجلد الزائد والتشقّقات نظراً لتغيّر حجم البطن وانتفاخه.

كما يُمكن أن تخضع الحامل لجلسات تدليكٍ لبطنها لأنّها تُقلّل من الآلام والتقلّصات؛ مع وجوب الحرص عند القيام بتدليك البطن على أنّ تكون الحركات خفيفة للغاية مع عدم الضغط على البطن بقوّة.

استخدام الزيوت أثناء التدليك

قد لا يكون استخدام الزيوت الأساسيّة آمناً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بسبب تركيزها العالي، لأنّها المراحل الأولى من تطوّر الجنين في الرّحم، حيث يُمكن أن يتأثّر الجنين سلباً عند استخدام هذه الزيوت.

كما أنّ الزيوت الأساسيّة والمقصود بها الزيوت المُستخرَجة من النباتات بطريقةٍ طبيعيّة، يُمكن أن تُسبّب تقلّصات الرحم بسبب تركيزها العالي.

أمّا في الثلث الثاني والثالث من الحمل، فهناك بعض الزيوت الآمنة للإستخدام منها اللافندر والكاموميل فهي خفيفة وتُساعد على الاسترخاء والنّوم.

لا يُعتبر التدليك أثناء الحمل مُضرّاً على الحامل أو الجنين شرط أن يلتزم ببعض الشّروط التي يُحدّدها الطّبيب، ولعلّ أبرزها أن تكون ضربات التدليك ثابتةً ومُنتظمةً على أن تتمّ بلطفٍ شديد بالإضافة إلى ضمان الوضعيّة المُريحة والآمنة لكلّ من الحامل والجنين.

صحتي

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً