الأخبار الوطنيةسلايدرمجتمع

وزير الشغل والإدماج المهني يكشف عدد المستفيدين من التكوين التعاقدي

*فلاش أنفو 24*

                                       

 قال وزير الشغل والإدماج المهني، السيد محمد أمكراز، أمس الثلاثاء بالرباط، إن أزيد من 12 ألف شخص استفادوا من التكوين التعاقدي.

وأوضح السيد أمكراز في معرض رده على سؤال شفوي حول “علاقة التكوين بسوق الشغل”، تقدم به الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين، أن التكوين التعاقدي يهدف لملاءمة كفاءات المرشحين لمهن معينة، سواء قبل أو بعد التشغيل، موضحا أنه استفاد من هذا التكوين 12 ألفا و88 شخصا.

وأضاف أن عدد المستفيدين من التكوين التأهيلي أو التحويلي الذي يرمي إلى تحسين قابلية التشغيل لدى الباحثين عن شغل عبر تكوينات محددة تستبق حاجيات سوق الشغل من الكفاءات، ويتم التعرف عليها في إطار دراسات استشرافية سنوية، بلغ سبعة آلاف و830 شخصا.

وحسب الوزير، تهدف هذه التكوينات إلى تلقين المستفيدين كفاءات تقنية ومهنية جديدة، أو تقوم بتحويل كفاءاتهم ومعارفهم إلى كفاءات أكثر طلبا في سوق الشغل.

وأبرز أن الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات تعمل من خلال برنامج “تأهيل”، الرامي إلى تحسين قابلية التشغيل لدى الباحثين عن شغل حاملي الشهادات، إلى تمكين هذه الفئة من المؤهلات المهنية لشغل مناصب عمل محددة أو متاحة من خلال تكوينات قصيرة المدة.

وأكد السيد أمكراز أن ملاءمة التعليم والتكوين مع متطلبات سوق الشغل تمثل التوجه الاستراتيجي الثاني للبرنامج الوطني للنهوض بالتشغيل، والذي تسعى الحكومة من خلاله إلى إكساب المقبلين على سوق الشغل، سواء كانوا من خريجي الجامعات والمعاهد أو من خريجي المكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل، مهارات وكفاءات مهنية دقيقة في ميدان الشغل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى