إقتصاد وتكنلوجياسلايدر

 وجهة أكادير تتجاوز سقف 4 ملايين ونصف ليلة سياحية متم أكتوبر الماضي

*فلاش أنفو 24*

 

تجاوزت وجهة أكادير مع نهاية شهر أكتوبر 2019 سقف 4 ملايين ونصف ليلة سياحية، حيث بلغ عدد ليالي المبيت التي سجلتها مدينة الانبعاث في الفترة ما بين فاتح يناير ومتم أكتوبر الماضي 4 ملايين، و641 ألف و 882 ليلة، لتسجل بذلك ارتفاعا بمعدل14 ر2 في المائة مقارنة مع نهاية أكتوبر 2018 التي بلغ فيها مجموع ا لمبيتات 4 ملايين و 544 الف و 467 ليلة.

وتفيد الأرقام الصادرة عن المجلس الجهوي للسياحة لأكاديرـ سوس ماسة ، أن ليالي المبيت التي حققها السياح الوافدون من مختلف المدن المغربية احتلت الصدارة بما مجموعه 1 مليون و 90 ألف و 205 ليال، مقابل 953 ألف و 271 ليلة في الشهور العشرة الأولى من سنة 2018 ، لترتفع بذلك المبيتات المحسوبة على فئة السياح المغاربة بمعدل 36 ر 14 في المائة.

وجاءت في الرتبة الثانية ليالي المبيت التي قضاها السياح القادمون من السوق الفرنسية والتي بلغت في المجموع 1 مليون و 4 آلاف و 964 ليلة، لتحقق بدورها تحسنا بمعدل 41 ر 10 في المائة، مقارنة مع الشهور العشرة الأولى من سنة 2018 ، التي بلغت فيها ليالي المبيت التي قضاها السياح الفرنسيون 910 آلاف و 249 ليلة.

وجاءت في المرتبة الثالثة ليالي المبيت المحسوبة على السياح الوافدين على الفنادق والنوادي والإقامات السياحية المصنفة في أكادير من السوق الألمانية وذلك بمجموع 755 ألف و 238 ليلة، مقابل 801 ألف و 820 ليلة، ( انخفاض بمعدل 81 ر5 في المائة).

واحتلت ليالي المبيت التي قضاها السياح الإنجليز في أكادير الرتبة الرابعة وذلك بمجموع 647 ألف و 101 ليلة، مسجلة ارتفاعا بمعدل 75 ر 15 في المائة بالمقارنة مع الشهور العشرة الأولى من سنة 2018 ، التي بلغ فيها عدد ليالي المبيت 559 ألف و 50 ليلة . .

وحققت الفنادق المصنفة ضمن فئة 4 نجوم أكبر عدد من ليالي المبيت في أكادير نهاية أكتوبر 2019 وذلك بما مجموعه 1 مليون و393 ألف و 135 ليلة. متبوعة في الصف الثاني بالنوادي السياحية التي استقبلت 1 مليون و 357 ألف 251 ليلة ، ثم الفنادق الفاخرة من فئة 5 نجوم في الصف الثالث بمجموع 864 ألف و 181 ليلة سياحية.

وقد بلغ معدل الملء في مجموع الفنادق والنوادي والإقامات السياحية المصنفة في أكادير خلال الشهور العشرة الأولى من سنة 2019 ما نسبته 27 ر 56 في المائة ، ليحقق بذلك ارتفاعا بمعدل 03 ر 1 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى