سلايدرمجتمع

واومنة : رئيس الجماعة الترابية يكشر عن انيابه في وجه المستضعفين

فلاش انفو24:عبد العزيز احنو

في محاولة منه للهيمنة على أراضي الخواص ، قام الرئيس الحالي عن حزب العدالة والتنمية بعرض مخطط لتجهيز السوق بحقول الزيتون ، ويهدف إلى اجتثاث الآلاف من أشجار الزيتون ، مصدر رزق العديد من الأسر المغلوبة على امرها و التي توارثت هذه الضيعات عن أجدادها منذ سنوات، غير أن الرئيس الحالي عن حزب العدالة والتنمية قام بمباركة تشجيع مخطط التهيئة الذي شجع على بناء و تجهيز سوق محلية بأراضي الخواص التي يتوجد بها حقول مساحات شاسعة من هذه الشجرة المباركة والتي تتميز بها منطقة واومنة ، وونزع الملكية مقابل أثمنة زهيدة للمالكين وأغلبهم من النساء واليتامى .
السبب الذي دفع بهته النسوة إلى تقديم شكاية لدى خلفة قائد الملحقة تتضمن تعرهن للهيمنة على عقاراتهن و تنظيم وقفة احتجاجية أمام عمالة إقليم خنيفرة للتنديد بالقرار الجائر الذي اتخذه الرئيس العدلاوي الحالي في حق الساكنة المحلية ،التي انتخبته، وقدمت الغالي والنفيس ليتموقعه بمراكز قرار الجماعة والذي اتخذ قرارات الترامي التي تمس حقوق الفلاحين الصغار .
النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين تدخل على الخط لمؤازرة جموع الفلاحين ضد القرارات الجائرة في حق البسطاء من المزارعين ، بحكم تضمينها لبنود الدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية للفلاحين الصغار بقانونها الأساسي ،عبر تنظيم وقفة إحتجاجية أمام مقر الجماعة الترابية واومنة بعمالة إقليم خنيفرة ، لفضح مخططات الرئيس وزبانيته في ضرب حق من الحقوق المكفولة دستوريا .


هكذا احتجت جموع المواطنين على قرارات رئيس الجماعة الذي يرى ان اجتثاث الآلاف من أشجار الزيتون ذي الأهمية الإيكولوجية و الإقتصادية والإجتماعية ، أفضل من الحفاظ على المساحات الخضراء و ضرب ارزاق المزارعين في العمق ، لتمكين الملاكين العقاريين الكبار من اوضاع تفضيلية ، وهي طريقة انتهجها الرئيس لقهر البسطاء من أجل تلبية رغبات القرارات المخزنية وعلى رأسها الوكالة الحضرية .حسب شكايات المواطنين ، التي يتوفر الموقع على نسخة منه


جدير بالذكر أن مقترحا تم تداوله من طرف ذوي الحقوق وبعض المستشارين من أجل تجهيز وتشييد سوق أسبوعي بمنطقة مخصصة لذلك بمعايير مناسبة قرب معمل الزيتون ، حيث المساحة قادرة على استيعاب التجار والعارضين بجميع الأصناف ، ولا توجد بها أشجار الزيتون المسقية ، إلا أن الرئيس الحالي اتخذ قرارا ضدا على رغبة المواطنين والبسطاء من الساكنة المحلية بواومنة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى