حوادثسلايدرمجتمع

نيران خارقة للمنطق تخرج مواطنا وأسرته في مسيرة إحتجاجية بإميلشيل

*فلاش أنفو24*

 _مراسلة فريد نعناع

على أعالي جبال الأطلس الكبير تقع قرية سونتات التابعة ترابيا لجماعة بوزمو ، دائرة إيميلشيل ، عمالة ميدلت ، حيث يقطن السيد علي أوبنها واسرته التي كان من قدره أن تشتعل نيران في أركان مسكنه البسيط من حين لأخر من تلقاء نفسها، وتحرق الملابس او الفراش او جهاز التلفاز ، وقد سبق وإشتعلت في حطب التدفئة أو اي مكان يوجد به أي شيئ سواء كان ثوبا أو جهازا أو خشبا او بلاستيك، ولطالما إستغاث رب الأسرة عبر بعض مواقع التواصل الإجتماعي لتتدخل السلطات التي لم تجد أي تفسير مقبول على مستوى المنطق والمعقولية ، لتكون القرية محجا لعدة رقاة وفقهاء ، وكذلك بعض المنابر الإعلامية التي صادف تواجدها إندلاع النيران أمام عدساتها .

 

ومنذ ذلك الحين وجد سي علي سلاما وهدوء لمدة شهور قليلة فقط، لتستأنف الظاهرة الغريبة نشاطها اليوم، ناشرة الفزع في نفسية الأسرة ، ما دفع ربها إلى الإستنجاد بالسلطات التي عجزت عن إيجاد تفسير أو حل ، مما دفع الأسرة وتحت البرد والثلوج والصقيع تخرج في مسيرة إحتجاجية ، لرفع صيحتها إلى أعلى المستويات ، وجلب الإنتباه إلى المعاناة التي تعيشها ومدى تخوف الجيران والساكنة مما يمكن أن يحدث في حال تأجج اللهيب والمخاطر التي تهددهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى