سلايدرمجتمع

من يوقف الهجرة المعاكسة لساكنة محاميد الغزلان المهمشة

نزوح العائلات بمحاميد الغزلان بإقليم زاكورة.

تستعد العشرات من العائلات لمغادرة محاميد الغزلان في اتجاه مدن متفرقة بالمملكة للبحث عن لقمة العيش والعدالة الإجتماعية والعيش الكريم والصحة والتعليم والماء الشروب ووو…
جراء التهميش والإقصاء وسياسة فرق تسود وتميز هذه الفصيلة دون الاخرئ مع العلم ان سكان محاميد الغزلان وطنيين مرابطين يتميزون بالولاء التام لا اهذاب العرش العلوي المجيد بالحدود المغربية الجزائرية رغم قساوة المناخ وبعد المسافات والمعانات اليومية “المغرب العميق”
هنا سؤال يطرح نفسه ألا يسبب هذا احراج للمسؤلين القائمين على هذه البقعة المنكوبة والمهمشة والمقصية.؟ الا يعلمون ان هجرة الناس سببها فشلهم وسوء تدبير الأمور.! وعدم قدرتهم على توفير العوامل التي تحث الناس على الإستقرار.!
هل تعلمون انا مشروع مزانيته مليار ومئة مليون متوقف بسبب عدم قدرة المسؤولين المحليين والإقلميين على احتواء الأزمة والإحتقان القائم بين القبائل ام انهم يساهمون في تأجيج الوضع وصب الزيت على النار من اجل ثتبيت كراسيهم، الم يحن الوقت لتدخل السلطات المركزية ووقف هذه المهزلة القائمة الى يومنا هذا ،الم نناشد عامل الإقليم بالتدخل والوقوف على معانات الساكنة، الى متى ستبقى امحاميد الغزلان منطقة تجارب للمسؤولين والسياسين الفاشلين والمسترزقين.؟
اسئلة وغيرها لزالت تحتاج اجوبة وفي نتظار الرد تقبلوا فائق السخط والغضب وعدم الرضا على فشلكم وسوء تدبيركم.
عبد العزيز العيادي محاميد لغزلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى