دوليةسلايدر

معارضة فرنسا لأمريكا بشأن مدة تمديد ولاية بعثة المينورسو بالصحراء

بدأت تتضح الخلافات بين الدول الأعضاء بمجلس الأمن حول مضامين قرار مجلس الأمن الجديد، إثر انتهاء الولايات المتحدة الأمريكية من صياغة المسودة الأولى، مع اقتراب موعد عقد اجتماع مجلس الأمن الحاسم حول نزاع الصحراء المقرر عقده يوم 29 أبريل الجاري.

وقالت مصادر دبلوماسية لموقع القناة الثانية إن “مجموعة أصدقاء الصحراء” بمجلس الأمن، والتي تتكون من “الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وروسيا واسبانيا وفرنسا”، قد التأمت يوم الإثنين الماضي 15 أبريل الجاري بمقر الأمم المتحدة، من أجل التداول في مسودة القرار التي أعدتها الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف نفس المصدر أن الإجتماع شهد خلافا حادا بين الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا بشأن مدة تمديد ولاية بعثة المينورسو، إذ تصر الولايات المتحدة الأمريكية على التجديد لستة أشهر فقط للمرة الثالثة على التوالي، في حين تعارض فرنسا هذا المقترح وتطالب بالتجديد لمدة سنة كاملة.

وأشار المصدر الدبلوماسي، في تصريحه لموقع القناة الثانية، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية عللت مقترحها بالتجديد لمدة نصف سنة فقط بضرورة مواصلة الضغوط على الأطراف لمواصلة التعاون مع المبعوث الأممي للصحراء هورست كوهلر قصد التوصل إلى حل للنزاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى