دوليةسلايدر

مشاركة متميزة للمغرب في الدورة الثانية والأربعين لمعرض فيينا الدولي للسياحة والسفر

بصم المغرب على مشاركة متميزة في معرض فيينا الدولي للسياحة والسفر، أكبر تظاهرة سنوية في المجال بالنمسا، والذي اختتمت، مساء اليوم الأحد، فعاليات دورته الثانية والأربعين.

وشارك المغرب في هذا المعرض الدولي، من خلال تمثيلية المكتب الوطني المغربي للسياحة بألمانيا والنمسا وسويسرا، ومجموعة من الفاعلين في مجالي السياحي والأسفار، برواق يمتد على مساحة ثمانين مترا مربعا، صمم بطريقة تبرز جوانب من التراث المعماري والحضاري للمملكة، وصور وملصقات وشاشة لعرض أهم وجهاتها السياحية.

وحظي رواق المغرب طوال أربعة أيام من هذه التظاهرة، بإقبال كبير من قبل الزوار النمساويين ومن جنسيات متعددة، إضافة إلى مجموعة من الفاعلين في المجال من شركات الأسفار وشركات النقل السياحي وممثلي المؤسسات الفندقية المشاركين في هذا المعرض.

وفي هذا الصدد، قال عمران دياني المسؤول بإحدى وكالات الأسفار بمراكش وتنغير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن ثمة تطور كبير على مستوى إقبال السياح النمساويين والسياح من شرق ووسط أوروبا على مجموعة من الوجهات السياحية في المغرب مقارنة مع السنوات الخمس الماضية.

وأضاف دياني، الذي يشارك للمرة الرابعة في هذا المعرض، إن الكثير من الزوار ممن ترددوا على رواق المغرب يخططون لزيارات على المدى القصير خاصة بين فبراير وأبريل المقبلين، إضافة إلى الموسم السياحي الصيفي حيث يكثر الإقبال على وجهات كمراكش وأكادير ومرزوكة.

وأكد أن الجهود التي يبذلها المكتب الوطني المغربي للسياحة “مكنتنا من ربط اتصالات مع وكالات سياحية من النمسا ومنطقة أوروبا الشرقية ممن ترغب في تنظيم زيارات منتظمة إلى المغرب”، مضيفا أن الرحلات الجوية المباشرة بين فيينا ومجموعة من المدن المغربية ساهمت بدورها في تطور الإقبال على وجهة المملكة السياحية بهذه المنطقة.

من جهته، قال إيمانويل روداس مدير مجموعة حدائق “أنيما” بمراكش، في تصريح مماثل، “من الرائع جدا أن نلمس الاهتمام الكبير للسياح النمساويين ومن جنسيات عديدة بوجهة المغرب السياحية، وبمشروع الفنان النمساوي أندريه هيلر بمراكش على الخصوص (..) خلال مشاركتي في هذا المعرض استقبلت زوارا كثر ممن أعربوا عن رغبتهم في زيارة مراكش وأكادير والسواحل المغربية الساحرة”.

واعتبر المتحدث أن المكتب الوطني المغربي للسياحة بذل جهودا كبيرة لتصميم رواق متميز، و”لإعطائنا الفرصة للعمل سويا خلال هذا المعرض، وكذا تشجيع كافة الجهود الرامية إلى تعزيز الوجهة السياحية للمملكة”.

وشهد هذا المعرض، الذي نظم بين 16 و19 يناير الجاري، مشاركة حوالي 800 عارض يمثلون 80 دولة، قدموا أهم الوجهات السياحية وعروض الفاعلين المحليين في المجالين السياحي والثقافي وكذا معلومات عن المواعيد المثالية للسفر والحجز وسواها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى