رياضةسلايدر

مدرب الكوت ديفوار: مباراتنا مع أسود الأطلس ستكون صعبة

*فلاش انفو 24*

 

قال إبراهيما كمارا مدرب منتخب كوت ديفوار لكرة القدم اليوم الخميس، إن مباراة فريقه أمام المغرب، غدا الجمعة باستاد السلام في ثاني جولات المجموعة الرابعة لبطولة الأمم الإفريقية 2019، ستكون صعبة، مؤكدا أن الفوز في هذا النزال هو مفتاح المرور للدور الموالي.

وأضاف كمارا في مؤتمر صحفي، باستاد السلام بالقاهرة، عشية لقاء المنتخبين “مباراتنا مع أسود الأطلس ستكون صعبة بالتأكيد، وسنلعب من أجل ضمان التأهل للدور الموالي من البطولة وسنقوم بكل ما يلزم من أجل تحقيق ذلك (…) هدفنا هو التقدم في البطولة”.

وعن نقاط القوة والضعف في المنتخب المغربي، أشار إلى أن “فريق الأسود قوي دفاعيا وهجوميا، ويغير طريقة لعبه باستمرار كما يعرف استقرارا جيدا منذ سنوات وهو ما ينعكس إيجابيا على أدائه الفني”.

وتابع كمارا “سنلعب مباراة الغد من أجل الفوز والتأهل، وإذا لم نفز يجب ألا نخسر، يجب علينا أن نقوم بما في وسعنا للتأهل عن المجموعة”.”

وبسؤاله عن مواجهة “الأستاذ والتلميذ”، حيث كان هيرفي رونار مدربا لكوت ديفوار وكمارا مساعدا له، قال كمارا “سعيد أن أواجه رونار، هو يبحث عن فوز المغرب، وأنا أيضا أبحث عن فوز فريقي الشاب، هيرفي مدرب كبير ومعتاد على لعب البطولات الكبرى”.

وخلص مدرب “الفيلة” إلى أن الفريق المغربي ممتاز ولديه لاعبين مميزين وروح مستقرة ومع نفس المدرب، أسود الأطلس قادرون على التميز في المباريات في أي وقت”.

من جانبه، قال جان ميشيل سيري لاعب منتخب كوت ديفوار وفولام الإنجليزي، إن مواجهة منتخب بلاده غدا أمام المغرب ستكون صعبة للغاية. وأضاف سيري “نعلم جيدا أن بطولة كأس الأمم لها خصوصية، فهي بطولة صعبة ويجب علينا أن نتطبع بطابعها”.

وبخصوص الفوز على جنوب إفريقيا في الجولة الماضية، قال لاعب الفيلة”منافسنا كان يعتمد على التمريرات القصيرة في لعبه… عرفوا كيف يصنعوا ثغرات في صفوفنا ولكننا تحكمنا وسيطرنا على المباراة وفزنا بالثلاث نقاط””.

وبشأن جاهزيته لمواجهة الغد، قال سيري “كنت بحاجة إلى 3 أسابيع كي استعيد لياقتي واستعد لبطولة الأمم، أول مباراة كانت صعبة وليست سهلة، وأظن أنني مستعد وأتدرب كما يجب استعدادا لمواجهة المغرب، وآمل أن أكون في كامل قدراتي”.”.

يشار إلى أن كوت ديفوار تتصدر المجموعة الرابعة برصيد 3 نقاط بالتساوي مع المنتخب المغربي، ويأتي جنوب إفريقيا وناميبيا في المركزين الثالث والرابع بدون رصيد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى