سلايدرمجتمع

مخلفات معتصم الحي الاداري لقبيلة تنسيطة اخشاع بزاكورة

مخلفات معتصم الحي الإداري لقبيلة تنسيطة اخشاع بزاكورة.

مراسلة لمين لبيض
———————————
– نفدت المحكمة الابتدائية بزاكورة اليوم حكما قضائيا يقضي بافراغ امرأة سلالية مطلقة وحيدة من منزل طيني تم بناؤه ببقعة ارضية اشترها مالكها سنة 2000.
– المرأة تستقر بهذا البيت الطيني لسنوات والذي تم بناؤه عشوائيا على أثر الاعتصام المفتوح الذي نضمه شباب ونساء من قبيلة تنسيطة اخشاع أواخر سنة 2011 فوق اراضي الحي الإداري وبدعم من الجماعة النيايبة انذاك والذي تشوبه خروقات وتلاعبات حسب تصريحات وكيل الأراضي وأحد الأعيان الذي جعله مطية لإنجاح حملته السياسية وبدعم من عدة شركاء داخل القبيلة كل ونيته وهدفه.
– بعد تعين العامل الجديد 27/04/2012 الذي كان من بين المتهمين بالاستفادة من الوزيعة زمن تلقده مهمة “قائد” حسب اقوال وكيل الأراضي والمعين المعلوم لينقلب السحر على الساحر حيت كانت هناك محاولات ومساومات من اجل ارجاع المعتصمين لتختم بتوقيع الجماعة النيابة “قرار الهدم” فوق رؤوس النساء والشباب وتصدر المحكمة أحكام قاسية بتغريم تسعة رجال واربع نساء بغرمات تقدر بعشرة ملايين سنتيم لكل واحد بتهمة أحداث تجزئة بدون ترخيص ناهيك عن وابل احكام مخالفات البناء بدون ترخيص ب 7000 درهم.
– المرأة الضحية مطلقة وليس لها معيل ولا ملجأ الا الله ذنبها انها تنتمي لقبيلة تولى امورها شرارها وطغت على مدبيري شأنها تصفية الحسابات العرقية والقبلية والسياسية الواهية وترك خيراتها تنهب من كل جانب.
“ولكي ولنا الله يارقية”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى