كتاب و آراء

محمد زيان يقصف وزارة الداخلية….ويصف لفتيت و الحموشي بطلا القضية.

شيماء حمريري//

خلال لقاء صحفي عقده النقابي السابق محمد زيان بالرباط يوم الاربعاء 29 دجنبر 2021, بمقر الحزب المغربي الحر، لتوضيح الاتهامات الموجهة اليه من طرف وزير الداخلية،عبد الوافي لفتيت.
تطرق النقابي السابق محمد زيان في ندوة صحفية الى ما آلت اليه اوضاع قضيته القضائية مع السيد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت و التهم 11 الموجهة اليه بخصوص التحرش و النصب و الاحتيال و الطعن في مؤسسات وزارة الداخلية، حيث صرح انه يستدعى أسبوعيا من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء ابتداءا من نونبر 2020 للتحقيق حول الاتهامات المذكورة و منعهم له الاتصال بمحامه عند نقله بسيارة من الدار البيضاء نحو الرباط.
و أشار في نفس السياق الى تهمة تهم التحرش بزوجة امير اماراتي، حيث صرح انه رفض مقابلتها في مكتبه نظراً لعدم مصداقية اقوالها، خاصة بعد ما اظهرت له عدت جوازات اجنبية. في حين صرحت زوجة الامير الاماراتي التي اعتبرت نفسها احدى ضحايا التحرش و النصب و الاحتيال من طرف المحامي محمد زيان، بعد ما كان يشتغل على قضيتين تخصها، الاولى همت شركتها و الثانية تعتبر مرافعة لصالح والدتها.
و في نفس السياق، صرح المحامي زيان انه اعتقل من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء للتحقيق لمدة لا تقل عن ساعتين.
حسب ما صرح به، ان الجلسة ستكون يوم الاربعاء المقبل امام السيد وكيل الملك بالمحكمة الزجرية، بالرباط بشارع مدغشقر، للتواجه مع المدير العام للامن الوطني عبد اللطيف الحموشي و وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ويصرح ان ليس لوزير الداخلية الحق في دعوته قضائيا باسم القضاء، و انه مادامت قضيته الاولى لم تحل مع نفس الوزير المذكور لن يمتثل امام القضاء، و ان ADST لا دور لها في المغرب، كما صرح مهددا انه ما لم يتم الابتعاد عند سيستخدم علاقاته القوية الداخلية و الخارجية لحل المشكل بأسلوب آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى