سلايدرصحة

ما مدى نجاعة لقاحات كوفيد-19ضد متحور دلتا؟

متابعة: هند جوهري        

متحوّر دلتا أكثر قابلية للعدوى بنسبة 60% مقارنة بمتحور ألفا، وهو بالتأكيد أكثر قابلية للعدوى من فيروس كوفيد-19 الأصلي 1
صُنّف متحوّر دلتا “مثيرا للقلق”، فوفقا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، تم رصد إصابة العديد من الأشخاص في الولايات المتحدة بمتحوّر دلتا شديد العدوى، فقد ارتفع متوسط عدد حالات الإصابة المؤكدة بمتحوّر دلتا بشكل كبير منذ ظهوره في الولايات المتحدة في مارس الماضي.
فحسب تقرير نشره موقع “هيلث دايجست” الأميركي، قال الكاتب نيكي لاماركو، إن مدير مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها، الدكتور روشيل والينسكي، كشف أن حوالي 83% من حالات الإصابة الجديدة بفيروس كوفيد-19 خلال الأسبوع الثالث من يوليوز الجاري، كانت جراء الإصابة بعدوى متحور دلتا. ووفقا لهيئة الصحة العامة في إنجلترا، يمثل متحور دلتا حوالي 99% من حالات الإصابة الجديدة في المملكة المتحدة.
وقد يسأل سائل، ماذا يعني كل ذلك؟ هل ستحمي لقاحات كوفيد-19 التي أنتجتها كل من شركة “فايزر”(Pfizer) و”مودرنا” (Moderna) و”جونسون آند جونسون” (Johnson & Johnson) من متحوّر دلتا؟
فقد أكّد مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها أنه “في شبكة متعددة من مستشفيات الولايات المتحدة خلال الفترة بين يناير ومارس من العام الجاري، كان تلقي لقاحات فايزر أو مودرنا فعالا بنسبة 94% في الوقاية من فيروس كوفيد-19 بين صفوف البالغين الذين تلقوا جرعتين من اللقاح”. في المقابل، كان لقاح “جونسون آند جونسون”، الذي يستوجب جرعة واحدة، فعالا بنسبة 66.3% في الحماية من الفيروس لدى الأشخاص الملقحين بالكامل.
علاوة على ذلك، كشفت شركة فايزر أنها تعمل على إنتاج جرعة معززة مصممة خصيصا للحماية من سلالة دلتا. كما أصدرت شركة مودرنا بيانا في 29 يونيو المنصرم، قائلة إن لقاحها “يجب أن يظل وقائيا ضد المتحورات المكتشفة حديثا”. ومع ذلك، مراجعة أجرتها هيئة الصحة العامة في إنجلترا -صدرت في 14 يونيو الماضي- وجدت أن جرعتين من لقاح كوفيد-19 تعدّ “فعالة للغاية” في حماية الناس من دخول المستشفى جراء الفيروس.
لكن ما مدى فعالية هذه اللقاحات ضد متحور دلتا؟ وفقا للدراسات التي استشهد بها موقع “هيلث لاين” Healthlineh، يبدو أن لقاح فايزر فعال بنسبة 64 إلى 96% “ضد أعراض المرض” التي يسببها متحور دلتا بعد تلقي جرعتين من اللقاح.
وأظهرت دراسة أخرى أن لقاح مودرنا فعال بنسبة 72% بعد تلقي جرعة واحدة منه، ولكن الأمر لم يُحسم بعد بالنسبة للقاح جونسون آند جونسون.
إذًا ما الذي يتعين عليك فعله؟ في الواقع، ينصح مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بتلقي التطعيم. وتجدر الإشارة إلى أن الأفراد الذين تلقوا التطعيم أقل عرضة للإصابة بحالة متوسطة إلى شديدة من كوفيد-19 مقارنة بالأشخاص غير الملقّحين
وخلاصة: أظهرت نتائج أحدث دراسة واسعة في بريطانيا، أن الملقحين بالكامل أقل عرضة بـ3 مرات للإصابة من الذين لم يتم تطعيمهم.
كما بيّنت نتائج الدراسة -التي أجرتها إمبريال كوليدج لندن وإيبسوس موري على أكثر من 98 ألف متطوع- أن الأشخاص الملقحين بالكامل أقل عرضة لنقل الفيروس.
وكانت منظمة الصحة العالمية، قد دعت  إلى تجميد الجرعات المعزِّزة للقاحات المضادة لفيروس كورونا لوضعها في تصرف الدول الفقيرة.
وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس خلال مؤتمر صحفي في جنيف “نحتاج إلى قلب الوضع بسرعة والانتقال من توجيه غالبية اللقاحات إلى الدول الغنية، إلى توجيه غالبيتها إلى الدول الفقيرة”، مؤكدا أن التجميد يجب أن يستمر “حتى نهاية شتنبر على الأقل”.

المصدر : مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى