جمعيات واحزاب ونقاباتسلايدرمجتمع

لقاء تواصلي بمراكش حول التغطية الطبية والاجتماعية لسائقي سيارات الأجرة

*فلاش انفو 24*                                                                                                                                                                                                                                                                                                           

تم الإثنين الماضي بمقر ولاية جهة مراكش أسفي تنظيم لقاء تواصلي حول التغطية الصحية والاجتماعية لسائقي سيارات الأجرة بمشاركة الهيآت المؤطرة للقطاع بالجهة.

ويأتي هذا اللقاء، الذي ترأسه كريم قسي لحلو والي جهة مراكش أسفي، في إطار تنزيل نظام التغطية الصحيـة والاجتماعية لمختلـف فئـات المهنييـن والعمال المستقليـن والأشخـاص غيـر الأجــراء الذين يزاولـون نشاطا خاصا، وقد عرف حضور ممثلين مركزيين لكل من وزارة الداخلية ووزارة التشغيل والإدماج الاجتماعي ووزارة الصحة ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والوكالة الوطنية للتأمين الصحي والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ورؤساء أقسام الشؤون الاقتصادية بأقاليم الجهة.

وذكر السيد قاسي لحلو، في كلمة كلمة توجيهية خلال اللقاء، بالعناية الخاصة التي تم إعطاؤها لسائقي سيارات الأجرة، بحيث تقرر استفادتهم ضمن الفئات الأولى التي سيشملها نظام التأمين الاجباري الأساسي عن المرض ونظام المعاشات الخاصين بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا وذلك من أجل توفير الظروف الملائمة لاشتغالهم والرفع من مستوى الخدمات التي يقدمونها.

من جانبهم، تطرق ممثلو الإدارات المركزية بإسهاب إلى نتائج الأعمال التنسيقية التي تمت على المستوى المركزي لتنزيل منظومة التغطية الصحية، بحيث تم التوافق على مجموعة من الأليات التدبيرية لا سيما تحديد المعايير والاختيارات الإجرائية وتحديد مبلغ الدخل الجزافي من أجل احتساب واجبات الانخراط.

وفي هذا الإطار تم تقسيم سائقي سيارات الأجرة إلى صنفين، الأول هو صنف سائق سيارة الأجرة المياوم الذي يعمل كسائق سيارة أجرة في ملكية الغير والذي سيؤدي مبلغ 509 درهم شهريا، منها 198 درهم كاشتراك في التغطية الصحية الإجبارية و311 درهم كمبلغ اشتراك في نظام المعاش،والثاني هو السائق المهني الذي يعمل كسائق لسيارة أجرة في ملكيته أو مرخص له باستغلالها سيؤدي مبلغ 694 درهم شهريا، منها 270 درهم كاشتراك في التغطية الصحية الإجبارية 424 درهم كمبلغ اشتراك في نظام المعاش.

وسيمكن هذا النظام، الذي يمنح نفس امتيازات نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض بالنسبة لأجراء القطاع الخاص، المهنيين من العلاجات المرتبطة بالاستشفاء والعمليات الجراحية، وكذا العلاجات الخارجية بما فيها علاجات الفم والأسنان. كما أن نسبة التعويض عن العلاج تتراوح ما بين 80 بالمائة و100 بالمائة بالنسبة للأمراض المكلفة المتعلقة بزرع الأعضاء (الكبد، القلب، الكلية، عدسة العين والنخاع الشوكي).

كما أن لهذا النظام عدة مزايا، بحيث أنه يشمل تغطية جميع الأمراض بدون سقف، بما فيها الأمراض السابقة لتاريخ خضوع العامل غير الأجير للنظام. ويستمر السائقون في الاستفادة من التغطية الصحية لمدة 6 أشهر بعد الانقطاع عن العمل، و12 شهرا عند الطلاق و24 شهرا عند الوفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى