رياضةسلايدر

لحاق سيدي رحال يعود بتدابير صحية صارمة

بعد عام من التوقف الاضطراري بسبب تفشي فيروس كوفيد -19، يعود لحاق سيدي رحال الشاطئي الدولي بقوة, حيث اعتبرت جمعية “ترايل المغرب” أن لحاق سيدي رحال يدشن الاستئناف الكبير للحاقات البيئية في المغرب, بعد الانقطاع الذي فرضته الظرفين الصحية المرتبطة بفيروس كورونا, معتبرة أنه يمثل مناسبة لمحبي الجري في الطبيعة للتمتع بالهواء النقي.

وأكدت الجمعية المنظمة في بلاغ لها أنه, بتعاون مع السلطات المحلية وعمالة برشيد, سيتم يوم الأحد 26 شتنبر 2021 تنظيم دورة هذه السنة من اللحاق البيئي الشاطئي لسيدي رحال, في ظل تدابير صحية صارمة تتمثل على الخصوص في ضرورة خضوع جميع المشاركين للتلقيح ضد فيروس كورونا, إضافة إلى محدودية عدد المسجلين للمشاركة في السباق.

وكشفت جمعيو “ترايل المغرب” أن لحاق سيدي رحال سيتضمن 4 سباقات, ويتعلق الأمر بسباق 9 كيلومترات, وسباق 19 كيلومترا, وسباق 29 كيلومترا, وسباق 42 كيلومترا, الذي سيكون الأصعب, إلى جانب سباقات خاصة بالأطفال ستنظم يوم السبت 25 شتنبر 2021.

وأشارت الجمعية المنظمة إلى أن لحاق شاطئ سيدي رحال سيشكل فرصة أمام المشاركين للتمتع بمناظر طبيعية خلابة واكتشاف الشواطئ والكثبان الرملية والغابات على شواطئ المحيط الأطلسي, معتبرة أن الممر الطبيعي للحاق سيجعل المشاركين يكتشفون السحر غير المتوقع لهذه البقعة من الجنة, وسط أجواء احتفالية ستقام لإسعاد الصغار والكبار!

وسيكون الجانب الاجتماعي البيئي حاضرا بقوة في اللحاق من خلال تنظيف جميع مسارات السباقات, والقيام بمبادرة تضامنية تجاه أطفال الدواوير المجاورة في سياق الدخول المدرسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى