سلايدرمجتمع

قطاع الحفلات بمراكش يستغيت

فلاش أنفو 24 / محمد ايت بلعربي

كباقي مدن المملكة يعيش قطاع الحفلات ظروفا مزرية خصوصا بعد القرار القاضي بوقف نشاط هذا الميدان الذي يشغل شريحة كبيرة من المواطنات والمواطنين وبطريقة مباشرة او غير مباشرة .

فبعد صبيب الأمل الذي عاشه الممون حين أفرجت الحكومة عن نشاطه هاهي تعود لتقفل مرة أخرى الأبواب وتشل حركته، في الوقت الذي عاد لنشاطه وابرم صفقات و أعطى شيكات وتسلم مقدما عن بعض الحفلات خصوصا بعد دخول الجالية المغربية والتي كانت تعول بعض الأسر على حضورها لتكتمل الفرحة بعد غياب طويل .

مواد غذائية ومشتريات بالجملة ملأت رفوف مخازن الممونين و ألبسة واكسسوارات للتزيين و غيره كتير اقتناه الممون ليعود إلى نشاط، وعن اي نشاط نتحدث في ضل قرارات الاغلاق التي حكمت بالموت البطيء على الممون، إنه ناقوس الخطر الذي يهدد هذه الحرفة، بل وكل قطاع الحفلات .

وبهذه المناسبة الاليمة يوجه الممول بمراكش كغيره بربوع الوطن الحبيب نداءه إلى أعلى سلطة لا لشيء الا لرفع الحيف عن هدا الميدان وفسح المجال للممون باستأناف نشاطه .

نعم ،يقول الممون انا مواطن واعرف ما علي من واجبات لكن لي حقوق ، وأقلها الكرامة التي يضمنها لي الدستور .

فهل من آذان صاغية ، انها النهاية وانه اخر مسمار يدق في نعش الممون و كل من له صلة بالميدان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى