سلايدرمجتمع

فضيحة تدبيرية..شركة للنظافة بمراكش تمنع لجنة المراقبة من القيام بمهامها وسط فرضيات تلاعب الشركة في فواتير الٱليات و العتاد.

غريب أمر إدارة شركة للنظافة بمراكش، التي أقدمت عن سبق الإصرار و الترصد منع اللجنة المكلفة بالوقوف على مدى مطابقة الٱليات التي اقتنتها الشركة لدفتر التحملات و العرض التقني، من القيام بمهامها.

و تحجج القائمون على الشركة بعدم إبلاغ مدير الشركة بقدوم اللجنة، و هو ما ينافي ما ورد في كناش التحملات، الذي يعطي الحق للمصالح الجماعية في زيارة و مراقبة مستودع الآليات في أي وقت و دون أي إشعار.

و قابل القائمون على الشركة، أعضاء اللجنة و رئيسها بأسلوب مهين أمام الجميع واصفا إياهم بقليلي الأدب، الشيء الذي لم يستصغه هذا الإخير الذي قرر الإنسحاب بناءا على رغبة جميع أعضاء اللجنة.

الوضع الذي عاشه أعضاء لجنة المراقبة يطرح عدة أسئلة أبرزها مدى توفر الشركة على الفواتير المتعلقة بالٱليات، و مصادر العتاد الذي تتوفر عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى