سلايدرمجتمع

غلاء الأضاحي في مدينة بنسليمان يدفع البعض لبيع اثاث المنزل .

فلاش انفو 24 / محسين حميد

يسعى ملايين المواطنين السليمانيين إلى انتزاع فرحة من بين أنياب الغلاء وصعوبة الأوضاع المعيشية، عبر الحصول على أضحية تزيد بهجة العيد وتفرح صغار هم الشيء الذي تحول إلى مستحيل لدى الباعة وبعض الشناقة الذين زادو الطين بلة.

فهم ينتظرون هذا الموسم من أجل تصريف الأضاحي، أملاً في تعويض خسائرهم على مر الشهور السابقة، إذ عرضوا الآلاف من المواشي والأغنام في الأسواق للفوز بربح وفير ،لكن يبدو أن آمال المواطنين والتجّار أصبحت بمثابة حلم صعب المنال مع تفاقم الأعباء المعيشية، وتدهور القدرة الشرائية هذه السنة بعلة هناك غلاء بل ارتفاع الأسعار اظطرت العديد من الأسر إلى بيع افرشتهم ولو من أجل كسب بعض المال لاقتناء خروف العيد ويبقى الأمر لدى العديد منهم الذي لا افرشة لبيعها ولا معيل لهم.

لم يبقى لحد كتابة هذه السطور يوم ونصف نأمل أن يفرجها الله عليهم وأن تنزل أسعار الاضاحي لتكون في متناول جيوب المواطنين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى