إقتصاد وتكنلوجياسلايدر

غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الدار البيضاء سطات تنتظم ندوة صحفية لتسليط الضوء على المنتدى الاقتصادي الجهوي

نظمت غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الدار البيضاء سطات ندوة صحفية لتسليط الضوء على المنتدى الاقتصادي الجهوي، المزمع تنظيمه يوم الاثنين فاتح أبريل 2019 بالدار البيضاء، بتعاون مع وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي.
وذكرت موقع الحقيقة بريس ان السيد عادل ياسير رئيس مجلس الغرفة كلمته بتوطئة مقتضبة، حول الرهانات المنتظرة والتحديات الكبرى المنوطة بغرفة التجارة والصناعة والخدمات. للانخراط الفعلي في تشكيل القطب المالي العالمي لجهة الدار البيضاء سطات، وفق التوجهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. وهو ما يندرج ضمن المخطاطات الاستراتيجية لرئاسة مجلس للغرفة. لاسيما المتعلقة بمواكبة تطورات الاقتصادي الوطني، وانعكاساته على المستوى الجهوي والمحلي. وفي مقدمته المقتضيات الجديدة لقانون التجارة، والتنظيم الجبائي المتضمن في قانون المالية لسنة 2019، والمستجدات المرتبطة بالاقتصاد الرقمي والإدارة الإلكترونية.

<a href=”http://anahda.com/wp-content/uploads/2019/03/54354285_2199362433483844_6782126288099344384_n-750×430.jpg”><img src=”http://anahda.com/wp-content/uploads/2019/03/54354285_2199362433483844_6782126288099344384_n-750×430-300×172.jpg” alt=”” width=”300″ height=”172″ class=”alignnone size-medium wp-image-20162″ /></a>
واعتبر السيد رئيس الغرفة في معرض حديثه للصحافة، أن تنظيم هذا المنتدى الاقتصادي الجهوي، يسري في سياق هذا التوجه الاستراتيجي للغرفة، الذي يرمي إلى جعل هذه المحطة الاقتصادية تقليدا سنوية. للوقوف على معدلات نمو الانتاج الجهوي ،وتدفقات النشاط الاقتصادي بجهة الدار البيضاء سطات. والتطلع للتحديات والانتظارات التي يطمح إليها الفاعلون والمنعشون للسوق المحلي والاستثمار الترابي.
مبرزا في ذات الآن، أن هذا المنتدى المنظم تحت شعار : شركات اقتصادية ومؤسساتية من أجل إنعاش التشغيل، وتطوير القيمة المضافة لجهة الدار البيضاء سطات” سترفع من خلاله توصيلات ومقترحات، لطرحها في المناظرة الوطنية للتجارة المزمع عقدها أواخر شهر أبريل بمراكش.

 

كما أفاد السيد عادل ياسير رئيس الغرفة إلى أن أهداف المنتدى، تتمحور حول تمكين مؤسسات القطاعين العام والخاص من تحقيق التقارب لإعادة هيكلة الاقتصاد المحلي، والإجابة على تحديات التنمية، واعتماد نموذج ضريبي عام للنسيج الاقتصادي، بما في ذلك تجارة القرب.
وبعد رده على كل أسئلة المطروحة من طرف ممثلي وسائل الإعلام، ذكر السيد رئيس الغرفة ببرنامج المنتدى ومحاور أشغاله، المشكلة في ما يلي :
المحور الأول : كيف يمكن تحرير المؤهلات والإمكانات الاقتصادية للجهة؟
المحور الثاني : فرصة إنتاج الثروة وخلق مناصب الشغل بالجهة
المحور الثالث : رافعات استدامة القيادة الاقتصادية للجهة
وبالموازاة مع ذلك سيتم تنظيم ورشات الخبراء والمهنيين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى