دوليةسلايدر

عملية تصعيد الحجاج المغاربة إلى عرفات “انتهت في وقت قياسي مقارنة مع المواسم الفارطة”

*فلاش أنفو 24*                                                                                                     

                                                                                                     

كشف رئيس قسم الحج بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خالد بوطيب، أن عملية تصعيد الحجاج المغاربة من مكة إلى منى ثم إلى عرفات “انتهت في وقت قياسي مقارنة مع المواسم الفارطة ومرت في ظروف جيدة وممتازة”.

                                                              

وأوضح بوطيب في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم السبت، أن أغلب الحجاج المغاربة تم نقلهم من منى في حدود الساعة الثالثة والنصف صباحا وتم نقل بقية الحجاج ساعات قليلة بعد ذلك في وقت قياسي، وذلك بتنسيق بين البعثة المغربية والسلطات السعودية.

                                                         

وأضاف المسؤول المذكور أن جميع الحجاج المغاربة وقفوا بمشعر عرفات الطاهر في ظروف جيدة جدا، وأدوا رفقة حجاج بيت الله الحرام صلاتي الظهر والعصر جمعا ويستعدون للنفير الى مزدلفة.                                                           

وأشار إلى لجوء البعثة المغربية إلى الاستعانة بحافلات من النوع الممتاز، مبرزا أنه تمت الاستعانة بـ 332 حافلة، منها 225 حافلة استعملت بنظام الرد الوحيد، في حين تم استعمال 107 حافلة الأخرى بنظام الردين.                                                                                                     

وسجل أن عدد الحافلات في مواسم الحج الفارطة كان يبلغ تقريبا 210 حافلة، فضلا عن 80 حافلة إضافية كانت تستعين بها البعثة من أجل النقل حيث كان يتم استعمال في السنوات الماضية ما بين 280 و290 حافلة، مشيرا إلى أنه تم إضافة أكثر من 45 حافلة.                                    

                                              

                   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى