سلايدرمجتمع

عمالة إقليم خنيفرة .. إجتماع على إثر القرار الحكومي الجديد

فلاش أنفو 24 / مراسلة فريد نعناع

بمقر عمالة إقليم خنيفرة وتحت إشراف السيد محمد فطاح عامل الإقليم وبحضور السيد الكاتب العام بها والسيد رئيس المصالح الداخلية ، والسيد مدير المركز الإستشفائي والسيد رئيس المجلس العلمي والسلطات المحلية وشخصيات عسكرية ومدنية ، وفعاليات من الإعلام والمجتمع المدني المحلي عقد لقاء اليوم الثلاثاء 20 يونيو 2021 قصد توضيح الدوافع للقرار الحكومي بعد ظهور الوباء بشكل متحور إرتفعت معه أرقام الإصابات بشكل مقلق على المستوى الوطني ما جعل السلطات العمومية تلجأ لهذه القرارات سيما وتزامن ظهور الوباء والعطلة الصيفية المميزة بالزيارات العائلية والمواقع السياحية والمناسبة الدينية في عيد الأضحى التي تخلق تقاربا وتكتلات جسدية يسهل على العدوى المرور والإنتشار من خلالها للمزيد من الإستفحال والتفشي توضيحات جاءت في كلمة السيد عامل الإقليم لإفتتاحية اللقاء ليليها عرض للسيد مدير المركز الإستشفائي بخنيفرة قدم فيه إحصائيات وبيانات وأرقام لتطورات الحالة الوبائية بالمغرب عموما وبالإقليم على وجه الخصوص ، فتلى السيد مدير المصالح الداخلية للعمالة القرارات الحكومية والتدابير الإحترازية الواجب إتباعها لإختراق هذه المرحلة الصحية الصعبة بأمان ، فحلت كلمة للسيد رئيس المجلس العلمي الذي أبدى وجهة نظر دينية على أن دين الإسلام وجميع الديانات السماوية تقدر وتقيم النفس البشرية وتنهاها عن الإضرار بذاتها وأن للضرورة أحكام لتفادي الخسائر في الأرواح لو تفشى الوباء ، وعلى أن الله سبحانه وتعالى يوصي بتفادي وتجنب المهلكات مستشهدا بقوله تعالى : ” ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة ” وعلى أن الدين الإسلامي جاء كذلك لصناعة الحياة قبل المنية وأوضح على أن المجلس العلمي لخنيفرة فاتح لأبوابه أمام المجتمع المدني في شأن هذه الأزمة الصحية ولأي إستفسار .


وكانت هناك مداخلات ممثلي بعض جمعيات المجتمع المدني والتي ساهمت بمجهودات كبيرة خلال المرحلة الفارطة


وفي نهاية اللقاء أكد السيد العامل على ثلاث نقاط أولها أن الأزمات تتطلب تجنيد الجميع بدء من المجتمع المدني قبل المؤسسات العمومية وثانيها أن يكون الإعلام الجاد معول عليه في التوعية والتحسيس والثالثة تعبئة الجميع وكل من زاويته لإنجاح عملية التلقيح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى