مجتمع

عاملة بحمام التدليك بمراكش تنتظر الانصاف …؟؟؟

  1. لقد سبق لجريدة صوت العدالة أن نشرت عدة مقالات لتنبيه الجهات المعنية من مغبة الفوضى التي تكتنفها بعض حمامات التدليك بمراكش ، من ممارسات مخلة بالحياء سميت بالدعارة الراقية و لم تلقى هذه المبادرة التي تخدم المصلحة العامة أي اهتمام من لذن المعنيين . ليتفاجئ سكان قلب مدينة مراكش و زوارها على الساعة الخامسة من مساء يوم الأربعاء 18 دجنبر الجاري بتوافد جموع المواطنين أمام بعض حمامات التدليك لتنظيم وقفة احتجاجية و اعتصام مفتوح وبتغطية من طاقم جريدة صوت العدالة المحلي بحضور السيد الكاتب الجهوي للمنظمة الديمقراطية للشغل تضامننا مع عاملتين مطرودتين كانتا تعملان ببعض هذه الحمامات . منددين لما تعرضتا له من حرمان لحقوقهما الأساسية وفق ما تقتضيه مدونة الشغل و عدم التصريح بهما لذى مصلحة الضمان الاجتماعي و انعدام عقد عمل يربطهما بالمشغلة صاحبة المشروع . إضافة إلى طبيعة العمل المشوب بالإكراه للخوض في عالم الرذيلة و الممارسات اللااخلاقية دون مراعاة كرامة المرأة مستغلة وضعيتيهما الهشة .
    فإلى و متى سيوضع حدا لمثل هذه الممارسات المحطة بكرامة الإنسان ؟
  • FacebookTwitterEmailنشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى