الأخبار الوطنيةسلايدر

ظاهرة الإبتزاز الإلكتروني موضوع خطبة الجمعة بمسجد القصبة العتيق بالصويرة

فلاش انفو24:محمد هيلان

تطرق خطيب مسجد القصبة العتيق بالصويرة الشاب هشام الناصري في موضوع خطبة الجمعة ليوم 12 يوليوز 2019 الى موضوع في غاية الأهمية، حيث أشار الخطيب الى ظاهرة الإبتزاز الإلكتروني التي ينهجها بعض مستعملي مواقع التواصل الإجتماعي، الذين يستغلون أسرار الأشخاص لتوظيفها لغاية يراد بها الحصول على منافع مالية او تشويه السمعة حقدا وغلا و كرها.

وقد وضح الخطيب ان الإبتزاز غالبا ما يتمثل في القيام بالتهديد بكشف معلومات معينة عن شخص او أكثر أو فعل شيء لتدمير الشخص المهدد، إن لم يقم الشخص المهدد بالاستجابة إلى بعض الطلبات ، هذه المعلومات تكون عادة محرجة أو ذات طبيعة مدمرة اجتماعيًا، وهو ايضا يعني الاستبزاز فلا فارق بينهما.

وقد أشار الخطيب الى ضرورة تكتل الفعاليات المجتمعية و المؤسسات الرقابية ووسائل الإعلام لمحاربة هذه الظاهرة الخطيرة و فضح أولائك الذين يتاجرون في أعراض الناس بالباطل من أجل تحقيق مآربهم الشخصية.

كما أشار الخطيب في الشق الثاني من خطبته الى ان الإبتزاز يقع في الغالب ضحيته شخص ارتكب بعض الأخطاء التي يستغلها المبتز ،كما وضح ان من بين الأسباب المؤدية إلى وقوع الضحايا في فخ الإبتزاز هو غياب الوازع الديني و عدم اخد الحيطة والحذر.
و إشارة منه أوضح خطيب المسجد ان القانون الجنائي المغربي يعتبر الابتزاز جريمة و يعاقب عليه استناداً الى ما جاء في احد فصول القانون ، كل من حصل على مبلغ من المال، أو الأوراق المالية أو على توقيع أو على تسليم ورقة وكان ذلك بواسطة التهديد بإفشاء أو نسبة أمور شائنة، سواء كان التهديد شفويا أو كتابيا، يعاقب بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وغرامة من مائتين إلى ألفي درهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى