سلايدرمجتمع

شباب الجديدة بين محاربة شبح البطالة و ” تسخسيخة “الحصول على الرخص الادارية

فلاش انفو24:كريم لعميم

إذا كان بعض الشباب قد قرر الاستسلام أمام مشكلة البطالة أو الاحتجاج على الحكومات، فقد اختار شباب آخر ممارسة العمل الحر و تأسيس مشاريع صغيرة، بالرغم من التحديات التي تقف أمامهم بدءا من الحصول على فكرة مشروع صغير ومربح مرورا إلى التخطيط و التنفيذ ، وصولا صوبعة الحصول على التراخيص تم إلى تحقيق النتائج المنشودة.

لاشك أن المشاريع الصغيرة تُسهِم في التخفيف من معدلات البطالة في صفوف الشباب ودعم اقتصادات البلدان، وتساهم في خلق فرص عمل لكثير من الذين لا تستطيع الوظائف الحكومية و غير الحكومية أن تستوعبهم، خصوصا في ظل إغراق سوق الشغل بآلاف الخريجين سنوياً من مختلف التخصصات ينتظرون دورهم في طابور طويل إلى أن تتهيأ لهم فرصة أصبحت نادرة القدوم.

نذكر لعل الذكرى تنفع الساهرين على جماعة الجديدة ان جلالة الملك محمد السادس حفضه الله كان قد اعطى أوامره لجميع القطاعات، الحكومية وغير الحكومية، من أجل إلغاء جميع المساطر الإدارية المعقدة التي تحول دون تشغيل الشباب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى